مقالات أدبية

30.تشرين2.2014 مقالات أدبية
نهايةَ الشهرِ الماضي وحين كنتُ امارس عملي كعامل نظافة أو “كزبال” كما يدعونني في غيابي، عثرتُ داخل المكبِّ على فانوسٍ أثري. على الفور بدأتُ بشتمِ الأغنياء البطرانين. أيّ مجنونٍ قد يرمي قطعة أثرية؟!، سأنظفها وأبيعها. لن يكون ثمنها أقلّ من ثروةٍ لجائعٍ مثلي. وكما في القصص الخرافية حين فركتُ الفانوس خرج الماردُ الأزرق منه وقال لي: لديك ثلاث أمنيات. تمنّاها…
30.تشرين2.2014 مقالات أدبية
I تثاؤبٌ وهمي يبتكره الجسد لنصٍ يبحثُ عن شيفرةٍ تفك عزلة سطور الصفحة الخالية من إشارات الدهشة، اﻹنزال المبرهن للحظة سقوط المقصلة على رأس ملكة فرنسا في أحد القرون الخالصة. النص نفسه يُعيد إفراز الحلقة المفقودة من أحد نصوص التاريخ التي ساهم في ابتكارها مؤرخٌ كان يبحثُ عن ثمن زجاجة نبيذ تعود إلى القرن السابع عشر. النص ابتكارٌ صعبٌ لمخيلة…
29.تشرين2.2014 مقالات أدبية
دخلت الى غرفتي، أمسكت حاسوبي لأصفف فيه حروفي… صرخ “مايك ماسي” حين لامس إبهامي الكبسة العريضة: نجمٌ في الأفق بدا فرحاً يشدو رغدا … نجمٌ يصف حيرتي وضجري شوقاً لتاء التأنيث التي لا أعرفها إلا ساكنة، وأخشى منها حركة الضم كما أخشى من حجار رأسي حين تقرر الدوران في الغرفة… هنا مرآتي الكبيرة ذات الوجهين، والتي لا أجد نفسي فيها،…
29.تشرين2.2014 مقالات أدبية
I ربما.. وأقول ربما لأنه ربما وعن طريق الصدفة المحضة استطعت أن أنجو من التفجير الذي حصل بالقرب من جسر الحياة قبل أيام. أقول ربما لأنه عن طريق الصدفة المحضة أصبحت خارج البلاد، أسعى في أرض الله الواسعة في كل شيء، لكنها ضيقة علينا نحن السوريين، ضيقة لدرجة الضجر، والخوف. حيث كنتَ خارج أرضكَ عليكَ أن تتماهى مع وضعكَ الجديد،…
28.تشرين2.2014 مقالات أدبية
أنا السوري في لبنان، أنا الذي لم يجتذبني لبنان الأخضر الحلو ولا لبنان الأزرق الأنيق. أنا الذي منذ خمسين أو ستين عاماً ورثتُ العمل فيه من أبي، أبي الذي لفظته بلاده فانحنى لأقداره الكافرة خارجها أجيء إلى لبنان حين تناديني فرصة عمل، وأستبشر خيراً بدوامها حين يتصالح السياسيون، وأجمع أغراضي القليلة لأغادر حين تتفجر خصومات زعاماته مع زعيمنا الأوحد.. هو…
28.تشرين2.2014 مقالات أدبية
أنا سارة جميل، لست تينا مودوتي، ولا أعرف شيئاً عن الثورة. شاهدت في يوم الجمعة العظيمة ٢٢ نيسان (أبريل)، في العام ٢٠١١، أناساً بملابس رمادية، عيونهم مثل عيون ذئاب طيبة، فقدت الإرادة عقوداً، كان الهتاف أنيناً، يعيد صداه الجبل النائم والمرصود: «حرية... حرية». يسقط النظام السوري رعباً. القوة الجمعية هي مشنقته، والجبروت هو الخوف منها؛ وفي المقابل، فإنَّ حكم الإدانة،…
28.تشرين2.2014 مقالات أدبية
يرصد الكاتب والشاعر السوري علي سفر في كتابه “يوميات ميكانيكية”، الصادر عن “دار نون - 2014” هوامش الحريق السوري الذي طال خارطة البلاد كاملة، صحيح أن الجزء الأكبر من الكتاب يوثق يوميات دمشق، إلا أن ذلك لم يمنع اليوميات من الحديث عن أطراف دمشق، وباقي المدن الأخرى. تضمّ اليوميات 377 نصا كتبت بين 15 أبريل 2011 و13 يونيو 2013، إلا…