تقرير شام الاقتصادي 23-05-2016

23.أيار.2016

في هذا التقرير:
•تداولات سوق دمشق تتجاوز 12 مليون ليرة مع تراجع حجم التداول.
•نحو 430 مليون ليرة إيرادات نقل طرطوس خلال 4 أشهر.
•الداخلية: أكثر من 9 آلاف حادث سير خلال العام الماضي.
•أكثر من 8 مليارات ليرة تعويضات السورية للتأمين خلال 2015.
•التجارة الداخلية ترفع سعر السكر غير المقنّن في مؤسساتها.
•وزارة الكهرباء تستبدل نحو 400 عدّاد في الزبلطاني.
•ميالة يدعو مديريات المركزي لإعادة النظر في الفوائد المصرفية.
• أسعار الذهب والعملات والمحروقات في دمشق ليوم الأثنين 23\05\2016



•أغلقت “سوق دمشق للأوراق المالية” جلسة تداول الاثنين 23 أيار 2016، بحجم تداول قدره 81.983 سهم موزعة على 50 صفقة، بقيمة تداولات إجمالية بلغت 12.193.051 ليرة حيث انخفض حجم التداول، بينما ارتفعت قيم التداول عن الجلسة الماضية،في حين انخفض مؤشر السوق -3.42 نقطة عن الجلسة السابقة مغلقاً على قيمة 1.502 نقطة، بنسبة تغيّر سالبة قدرها  -0.23%، وكانت أسهم الشركات المدرجة مرتبة حسب قيمة التداول كالتالي:                                               
1 – بنك قطر الوطني- سورية “QNBS”: تم تداول 63.109 سهم بقيمة تداول إجمالية 9.196.482 ليرة، من خلال 32 صفقة ليغلق سهمه على سعر 145 ليرة، مرتفعاً عن سعر إغلاق جلسة التداول الماضية 1.02%.  
2 – فرنسبنك – سورية “FSBS”: تم تداول 12.000 سهم بقيمة تداول إجمالية 1.246.000 ليرة، من خلال 6 صفقات ليغلق سهمه على سعر 103 ليرة، مرتفعاً عن سعر إغلاق جلسة التداول السابقة 0.81%.    
3 – الشركة الأهلية لصناعة الزيوت النباتية “AVOC”: تم تداول 1.670 سهم بقيمة تداول إجمالية 582.830 ليرة من خلال  4 صفقات ليغلق سهمه على سعر 332 ليرة، مساوياً لسعر إغلاق جلسة التداول الماضية.


•أوضح مدير نقل طرطوس محمد يونس، أن إيرادات المديرية خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2016، بلغت 430 مليون ليرة، توزّعت على 368.5 مليون ليرة رسوماً مستوفاة على المركبات، ونحو 61.3 مليون ليرة كضريبة دخل للمركبات،وأضاف يونس أن المديرية حقّقت نقلة نوعية في عملها، من خلال تنفيذ الأرشفة الإلكترونية للوثائق والأضابير الورقية، وإصدار سندات تمليك خاصّة بكل مركبة، إضافةً لتسهيل الإجراءات عبر صالة واحدة تحتوي على كل التجهيزات الإلكترونية اللازمة، بما يحقّق أفضل الخدمات للمواطنين بسهولة ويسر،لافتاً إلى أنه تم الانتهاء من تجهيز دائرة نقل فرعية في منطقة الصفصافة، وستوضع في الخدمة قريباً، تضاف إلى 4 دوائر نقل فرعية تعمل في كل من صافيتا وبانياس ودريكيش والشيخ بدر،يذكر أن إيرادات “مديرية نقل طرطوس” بلغت خلال أول شهرين من العام الجاري 214 مليون ليرة، نحو 184 منها رسوم سنوية على المركبات، و30 مليوناً كضريبة دخل.


•كشف تقرير صادر عن “الجمعية السورية للوقاية من حوادث الطرق”معتمداً على بيانات “وزارة الداخلية”، أن عدد الحوادث المرورية تجاوز 9000 حادث خلال 2015،وبيّن التقرير أن نحو 5770 حادثاً منها كان أضراره مادية فحسب، بينما تسبّب 3240 حادثاً بأضرار جسدية، نتج عنها 416 حالة وفاة و3997 إصابة، وتعدّدت أنواع هذه الحوادث ما بين 5807 اصطدامات، و2006 حالة تدهور و810 حوادث دهساً، و390 حريقاً حيث بلغ عدد الضبوط المنظّمة بالمخالفات المرورية 77350 ضبطاً، مقابل 9300 حادث و640570 ضبطاً خلال 2014،في حين أشار رئيس “الجمعية السورية للوقاية من حوادث الطرق” ستالين كغدو، إلى أن الحوادث المرورية لا زالت رغم الأزمة الراهنة تتسبّب بوفيات تقدّر ما بين 3-5 أشخاص و16 جريحاً بشكل يومي، والمسبّب والمتضرّر الأكبر منها هم شريحة الشباب،لافتاً إلى أن الأزمة كان لها تداعيات ونتائج سيئة على الطرقات، كزيادة عدد المخالفات المرورية وتضاؤل عدد رجال شرطة المرور، بسبب تعرّضهم للتهديد والاعتداء وتوقّف عمل الإشارات الضوئية، جرّاء انقطاع التيار الكهربائي، وعدم تشغيل الرادارات والكاميرات وقلة عددها، منوّهاً إلى أن الجمعية اقترحت نظاماً لتشغيل الإشارات الضوئية يعمل بالطاقة الشمسية،وأوضح كغدو أن الإحصائيات الخاصة بالواقع المروري تبقى غير دقيقة، وعدد الحوادث الحقيقي أعلى من الإحصائيات، كما أن الفرق بين إحصائيات وزارتَي “الداخلية” و”الصحة” كبير، من حيث تقدير عدد الوفيات والإصابات الناجمة عن الحوادث، فضلاً عن أن إحصائيات “وزارة الداخلية” عامة وليست تفصيلية، يشار إلى أن حجم التعويضات الممنوحة للمؤمّنين في قطاع حوادث السيارات نحو 2.5 مليار ليرة، بحسب تقرير صادر عن “المؤسسة العامة السورية للتأمين”.


•أوضح التقرير الصادر عن “المؤسسة العامة السورية للتأمين”، أن إجمالي التعويضات المدفوعة للمؤمّنين خلال العام الماضي تجاوزت 8 مليارات ليرة،وبحسب التقرير احتلّ التأمين الصحي المرتبة الأولى بحجم التعويضات بنحو 3.3 مليارات ليرة، بينما بلغت التعويضات المدفوعة للسيارات بشكل ودّي نحو 1.24 مليار ليرة، أما التعويضات المدفوعة لقضايا السيارات فقد بلغت 1.25 مليار ليرة، فيما وصلت التعويضات المدفوعة لفرع النقل إلى 42 مليون ليرة، وإجمالي التعويضات المدفوعة في فرع الأعمال الهندسية نحو 14.9 مليون ليرة،في حين سجّل إجمالي التعويضات المدفوعة من المؤسسة لفرع الحريق قرابة 134 مليون ليرة، ولفرع التأمين الشخصي حوالي 6.9 ملايين ليرة، أما في فرع المسؤولية المدنية فقد بلغت التعويضات المدفوعة 2.2 مليون ليرة، ووصل في فرع السرقة إلى 10.4 ملايين ليرة، وفي فرع التأمين على الحياة سجّل نحو 8.1 ملايين ليرة،فيما بلغت إجمالي التعويضات المدفوعة في فرع التأمين الصحي، ونحو 640 ألف ليرة لفرع حماية الأسرة، بينما لم تدفع المؤسسة أي ليرة في كل من فرع تأمين المسافر وتأمين الطيران وتأمين أجسام السفن،وفي السياق ذاته بيّن تقرير أعمال المؤسسة أن الأقساط السنوية ارتفعت عن 2014، حيث تطوّر إجمالي الأقساط عن جميع فروع التأمين بنحو 11 مليار ليرة، بمعدّل نمو 34.68%، ليحلّ التأمين الصحي بالمرتبة الأولى بزيادة قدرها 2.8 مليار ليرة، وبمعدّل نمو سنوي بلغ 65.93%، فيما بلغت نسبته من إجمالي أقساط المؤسسة المحصّلة نحو 65%.


•كشف مصدر مسؤول في “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك”، عن رفع سعر مادة السكر غير المقنّن لدى مؤسسات التدخل الإيجابي، إلى 275 ليرة بدلاً من 225 ليرة، في تعديلٍ ثانٍ على سعر المادة خلال فترة قصيرة،وبيّن المصدر أن سبب ذلك هو ارتفاع تكاليف تأمين المادة مؤخراً، ولضبط حالات التلاعب والتجاوزات التي قد يرتكبها بعض العاملين في هذه المؤسسات، كما أن بعض المواطنين يسعَون لتحصيل أكبر قدر ممكن من المادة، لبيعها بالسوق بسعر 450 ليرة، مستغلّين السعر المنخفض في صالات المؤسسات،ولفت المصدر إلى أن هذا القرار كان مدروساً، حيث تمّت فيه مراعاة مصلحة المواطن والمؤسسات، حسب تعبيره، مشدّداً على عد تعرّض هذه المؤسسات للخسارة، لتستمرّ بدورها في التدخل الإيجابي، وتأمين المواد والسلع الأساسية بأسعار منخفضة وجودة عالية، مؤكّداً زيادة الكميات المطروحة لدى منافذ المؤسسات، لنحو الضعف بداية رمضان القادم،يذكر أن“المؤسسة العامة الاستهلاكية” أعلنت خلال نيسان الماضي، عن مضاعفة كميات السكر غير المقنّن، في منافذ توزيعها بالعاصمة، بأكثر من 100%، من 400 طن إلى 1000 طن شهرياً، أي ما يعادل مليون كيلو سكر شهرياً.


•أطلقت “وزارة الكهرباء”حملة شاملة، لتبديل العدّادات الكهربائية الميكانيكية لمنطقة الزبلطاني، وما حولها بأخرى إلكترونية، بعد تأمين التيار الكهربائي للمنطقة وعودة المعامل الصناعية والفعاليات التجارية للعمل،وأوضح مصدر في الوزارة أن عدد العدادات التي تم استبدالها بعدادات إلكترونية ثلاثية أو أحادية في المنطقة بلغ أكثر من 390 عداداً، حيث بدأ عناصر الضابطة العدلية بالتعاون مع عناصر التشغيل، ومكاتب الطوارئ في “شركة كهرباء دمشق”هذه الحملة منذ نحو شهر،مبيّناً ان الحملة شملت أيضاً جميع مناطق دمشق، وخاصة الصناعية منها والأسواق التجارية، حيث بلغت العدادات التي تم استبدالها نحو 9000 عداد صناعي وتجاري، كان آخرها بمنطقة المرجة وما حولها،وأكّدت مصادر الوزارة أن هذه الحملة ستحقّق فائدة مشتركة للوزارة من جهة، والمشتركين من جهة أخرى، فالعدادات الإلكترونية تمكّن من تطبيق التأشير الآلي الذي تسعى الوزارة لتفعيله قريباً، وبالتالي الوصول إلى أخطاء صفرية في موضوع تأشير العدادات.
كما يفيد هذا الإجراء بتحديد الاستطاعة الردية لدى المشترك، ما يدفعه لتحسين عامل الاستطاعة لديه عبر تركيب مكثّفات في منشأته، الأمر الذي يعود عليه بالفائدة لجهة تخفيض قيمة فاتورته، وعدم تسديد قيمة الاستطاعة الردية، بل على العكس في حال تحسّن عامل الاستطاعة لأكثر من 90% يحصل المشترك على حسم في قيمة فاتورته،وتشمل الحملة إزالة جميع أشكال التعدّي على الشبكة، وإزالة القواطع التبادلية التي يلجأ لها البعض بهدف التحايل على التقنين، ما يتسبّب بحرق مكونات الشبكة الكهربائية من مراكز تحويل وكابلات وقواطع وغيرها،إضافةً إلى تطبيق نظام الاستثمار وفك العداد للمشتركين الذين لديهم ذمم مالية متراكمة، وتسليمه للشركة حتى يقوم المشترك بتسديد الذمم المالية المترتّبة عليه ومن ثم تزويده بعداد إلكتروني جديد،يذكر أن عناصر الضابطة العدلية التابعة لـ”الشركة العامة لكهرباء دمشق” ضبطوا مؤخراً في منطقة المرجة بدمشق 40 مخالفة استجرار غير مشروع للكهرباء.


•طلب حاكم “مصرف سورية المركزي”أديب ميالة، من المديريات المختصة في المصرف إعادة النظر بموضوع الفوائد المصرفية، ودراسة موضوع إصدار سندات وأذونات الخزينة، داعياً لتحفيز النشاط الإنتاجي وتسهيل عمل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة،وأكد ميالة أن على المديريات المعنيّة في المصرف، دراسة ومراجعة موضوع الحوالات الواردة وموضوع التعهّد بإعادة قطع التصدير،وفي سياق آخر لفت حاكم المصرف إلى أن سعر الصرف في طريقه إلى التحسّن، حيث سيستمر المركزي بالتدخّل لحين وصوله إلى مستويات توازنية مقبولة، مبيّناً أن هذا التحسّن يجب أن ينعكس إيجاباً على أسعار السلع في السوق،وكان ميالة جدّد مؤخراً دعوته المواطنين المتقدّمين بطلبات شراء القطع الأجنبي من مؤسسات الصرافة، التي اشترت القطع الأجنبي بغرض التدخل، في حال عدم تلبية طلباتهم إلى تقديم شكوى لديوان المركزي موجّهة للحاكم مباشرة.


• الأثنين 23\05\2016:
دولار أمريكي:
                    البنك المركزي: مبيع 513  .......... شراء 512
                       سعر السوق: مبيع  595       .......... شراء 590
يورو:
                    البنك المركزي: مبيع 412.95 .......... شراء 413.66
                       سعر السوق: مبيع  668      .......... شراء 660
ريال سعودي:
                    البنك المركزي: مبيع 75.44  .......... شراء 74.91
                        سعر السوق: مبيع 157     .......... شراء 155
درهم إماراتي:
                    البنك المركزي: مبيع 77.02   .......... شراء 76.49
                       سعر السوق: مبيع  160      .......... شراء 157
دينار أردني:
                    البنك المركزي: مبيع 398.73 .......... شراء 395.95
                       سعر السوق: مبيع  847      .......... شراء835
الليرة التركية:
                       سعر السوق: مبيع  198     .......... شراء 196
جنيه مصري:
                    البنك المركزي: مبيع  35.24 .......... شراء 34.99
                       سعر السوق: مبيع  52       .......... شراء 50

غرام الذهب:   عيار21 (1غرام): 20800ل.س
                 عيار18 (1غرام): 17830ل.س
أونصة الذهب: 750000ل.س
الليرة الذهبية السورية : 172000ل.س
الليرة الذهبية عيار 22: 178000ل.س
الليرة الذهبية عيار 21: 172000ل.س
غرام الفضة: 315ل.س

لتر البنزيـــن : 160 - 350 ل.س
لتر المــازوت: 135 - 200 ل.س
اسطوانة الغاز: 1900 - 3500 ل.س

خزان الماء سعة 1000 لتر: 2500 ل.س
الخبز الحكومي 1كغ: 50 - 150  ل.س
الخبز السياحي 1كغ : 170 - 300 ل.س
الطحين 1كغ: 195 ل.س

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة