حصاد الأحداث الميدانية ليوم الجمعة 12-01-2018

13.كانون2.2018
عربات تركية بحوزة الثوار في معركة رد الطغيان
عربات تركية بحوزة الثوار في معركة رد الطغيان

دمشق وريفها::
شن الطيران الحربي الأسدي عشرات الغارات الجوية بشكل عنيف جدا ترافقت مع قصف عنيف جدا بصواريخ الفيل وقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة والخراطيم المتفجرة على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، ما أدى لسقوط 5 شهداء في مدينة حمورية وشهيدين في دوما وشهيد في كل من عربين وبيت سوى، والعديد من الجرحى في مدن وبلدات حرستا وعربين ودوما وسقبا وحزة وكفربطنا ومديرا ومسرابا وبيت سوى وأوتايا.

جرت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد على جبهات مدينة عربين بالغوطة الشرقية على إثر محاولات تقدم الأخير في المنطقة، وأوقع عناصر فيلق الرحمن مجموعة من قوات الأسد بكمين أسقطهم بين قتيل وجريح، وسحبوا جثث 6 عناصر بينهم ضابط برتبة ملازم أول.

استعاد الثوار غالبية النقاط التي سيطر عليها عناصر تنظيم الدولة بعدما شنوا هجوما على حي الزين الفاصل بين مدينة الحجر الأسود وبلدة يلدا جنوب دمشق، وأعلن جيش الإسلام عن تمكنه من قتل وجرح 25 عنصرا من التنظيم، فيما أكد ناشطون أن قوات الأسد أخلت ثلاثة عشر جريحاً من التنظيم عبر حاجز "العسالي -دمشق" لمعالجتهم في مشفى المهايني في حي الميدان.

سقطت قذيفة في محيط شارع الأمين بدمشق القديمة ما أدى لسقوط جريح.


حلب::
مع تواصل المعارك في ريفي حماة وإدلب الشرقي ومع ارتباط جنوب حلب بمناطق الاشتباكات فقد انسحب عناصر هيئة تحرير الشام من عدد من القرى خوفا من وقوعهم في الحصار، حيث تمكنت قوات الأسد من السيطرة على قرى العميرية وأبو جلوس وبرج السما وتل عنبر وأبو عبده وأم عنكش والصالحية وبرج حسين ضاهر وتل صومعة وجب أطناش فوقاني وتحتاني وسحّور والحردانة والأسدية ورسم العميش وحوير الحص والبناوي وجب الأعمى وقيقان والأيوبية وكفر ابيش وبلوزة، فيما استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في بلدة الحاضر بصواريخ من العيار الثقيل.

دخل وفد عسكري تركي إلى بلدة حيان شمال حلب برفقة الجيش الحر لاستطلاع نقاط على جبهات عفرين، حيث تعرض الوفد لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد أدى لإصابة جندي تركي.

خرج المئات من المدنيين في مدينة منبج بريف حلب الشرقي بمظاهرة حاشدة احتجاجاً على ممارسات قوات سوريا الديمقراطية الانفصالية "قسد" التي تفرض سيطرتها على المدينة، وطالب المتظاهرون الذين جابوا شوارع المدينة والساحة العامة بخروج الميليشيات الانفصالية من المدينة، وذلك على خلفية اعتقال شابين قبل أيام وقتلهم وإلقاء جثثهم في موقع بعيد عن المدينة.


إدلب::
شن الطيران الحربي عشرات الغارات الجوية العنيفة على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي الشرقي، خلفت 4 شهداء في بلدة خان السبل، وشهيدين في بلدة أبو خبة بعد استهداف أحد المساجد في البلدة، وسقط العديد من الجرحى أيضا في مدن وبلدات خان شيخون وسراقب والهبيط وجرجناز وتلمنس وتل السلطان وحران وقوقين وسكيك والتمانعة والتح، حيث تركز القصف على منازل المدنيين والمساجد والمدارس.

تتواصل المعارك في المنطقة ضمن معركة "رد الطغيان"، وتمكن الثوار خلالها من استعادة السيطرة على قرى ربيعة والخريبة وكفريا بالريف الجنوبي والشرقي، وقتلوا العديد من العناصر، واغتنموا قاعدتي كورنيت، واستهدف الثوار معاقل قوات الأسد على جبهات قريتي تل مرق والخوين بقذائف الدبابات، بينما نفذ عنصر تابع لهيئة تحرير الشام عملية استشهادية ضربت الخطوط الدفاعية لقوات الأسد في قرية طلب شمال مدينة سنجار، فيما تمكنت قوات الأسد من استعادة السيطرة على قرية المشيرفة بعد عشرات الغارات الجوية الروسية التي استهدفت المنطقة، حيث أُجبر الثوار على التراجع منها، وقد تمكنوا من قتل عدد من عناصر الأسد بعد استهدافهم بالرشاشات الثقيلة في محيط أم الخلاخيل.

تعرضت مدينة جسر الشغور بالريف الغربي لقصف قصف صاروخي من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط جريح.


حماة::
شن الطيران الحربي الروسي غارات جوية على مدن مورك وكفرزيتا واللطامنة وقرية عطشان وبلدة كفرنبودة ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا.

تمكن الثوار من السيطرة على قرية عطشان بريف حماة الشمالي الشرقي بعد أن سيطر عليها نظام الأسد يوم أمس، حيث جرت اشتباكات عنيفة داخل القرية، في حين تبنت حركة نور الزنكي إسقاط طائرة استطلاع في سماء ريف حماة الشرقي بعد استهدافها بالمضادات الأرضية.

تعرضت قرية قسطون ومحطة زيزون بسهل الغاب بريف حماة الغربي لقصف صاروخي من قبل قوات الأسد.


حمص::
تعرضت مدينة كفرلاها وقرية ديرفول بالريف الشمالي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين.


ديرالزور::
انفجر اكثر من 35 لغم أرضي من مخلفات تنظيم الدولة في بلدتي الكشكية وأبو حمام بعد عودة المدنيين إلى منازلهم، ما أدى لسقوط 13 شهيدا والعديد من الجرحى أغلبهم نساء وأطفال وهناك حالت خطيرة جدا وبتر للأطراف في ظل غياب للكوادر الطيبة ما قد يؤدي لزيادة عدد الشهداء.

أعلن تنظيم الدولة عن تمكنه من ضرب مقر غرفة عمليات قوات سوريا الديمقراطية في بلدة غرانيج بالريف الشرقي بعربة مفخخة أدت لمقتل 20 عنصر وإصابة آخرين وتدمير عربة همر وجرافة وعربات أخرى، كما أعلن التنظيم عن قتل 6 عناصر من "قسد" وإصابة آخرين إثر استهدافهم بصاروخ موجه شمال غرب مدينة هجين، وقتلوا 5 عناصر آخرين قنصاً في بلدة غرانيج، فيما تعرضت بلدة غرانيج لقصف جوي من طيران حربي يعتقد أنه تابع للتحالف الدولي.


الحسكة::
قتل عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية جراء انفجار عبوة ناسفة بدراجة نارية على طريق محطة "أبيض – الشدادي" بالريف الجنوبي.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة