يعمل قائداً لطائرة "يوشن" .. مصرع ضابط برتبة عالية بغارة جوية على مطار دمشق الدولي

14.شباط.2020

نعت صفحات موالية للنظام ضابط برتبة عالية "يدعى نمير علي درويش"، المكنى بـ "أبو علي" إذ يشغل منصب عسكري قيادي برتبة عميد طيار وذلك جرّاء الضربات الجوية الإسرائلية التي طالت مواقع لميليشيات النظام وإيران خلال ساعات الليل المتأخرة.

وبحسب المصادر ذاتها فإنّ "درويش" ينحدر من قرية "جليتي" في منطقة بانياس وتشير المعلومات إلى أنّ الضابط الذي لقي مصرعه هو الثاني بعد مقتل شقيقه "يوسف علي درويش"، على يد فصائل الثوار في معارك بمدينة القصير جنوب حمص، وسط البلاد.

وأوضح بعض الموالين من خلال التعليقات أن الطيار يعمل قائداً لطائرة عسكرية من طراز "اليوشن"، إذ ينشط هذا النوع من الطائرات في سماء سوريا، لا سيما مع استخدامها من قبل روسيا وإيران في نقل المرتزقة وشحنات الأسلحة إلى مطارات النظام.

وفي سياق متصل استخدمت المخابرات الروسية طائرة “إليوشين 62″، لشحن رأس النظام المجرم "بشار الأسد" فيها بوقت سابق، بسرية تامة من اللاذقية إلى موسكو عقب استدعاء الروس له، بحسب مصادر إعلامية غربية.

ويأتي مقتل "درويش" في مطار دمشق الدولي الذي تتركز الغارات الجوية الإسرائيلية على طريقه والمواقع العسكرية القريبة منه، دون الكشف عن المزيد من خسائر بشرية لحقت بميليشيات النظام وإيران إثر الغارات الليلة التي طالت عدد من مواقعها.

هذا وسبق أن نعت صفحة موالية للنظام مقتل "اسماعيل بدران" الذي يشغل منصف قائد مطار المزة العسكري برتبة لواء في صفوف جيش النظام جراء الغارات الإسرائيلية التي ضربت مواقع للنظام في العاصمة دمشق، مع تكتم النظام عن خسائره نتيجة الضربات الجوية المتتابعة.

يشار إلى أن القطع العسكرية بمحيط العاصمة السورية دمشق تحولت إلى حقل أهداف للطائرات الإسرائيلية، حيث تعرضت مواقع عسكرية تابعة لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية مؤخراً لضربات جوية متلاحقة، وسط تصاعد التحذيرات من قبل صفحات موالية للنظام لتفادي صواريخ جيش النظام التي باتت تتساقط على المناطق السكنية عن طريق الخطأ.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة