وفد من الائتلاف الوطني يدخل محافظة إدلب لأول مرة منذ سنوات

09.تشرين1.2018

متعلقات

دخل وفد من الائتلاف الوطني السوري متمثلا برئيسه "عبد الرحمن مصطفى" والمتحدث "أنس العبدة"، بالإضافة إلى مسؤولين آخرين اليوم الثلاثاء إلى محافظة إدلب لأول مرة منذ سنوات.

وأشار رئيس الائتلاف على حسابه في "تويتر" إلى أنه زار خطوط المواجهة الأمامية مع نظام الأسد وحلفائه في منطقة خفض التصعيد، حيث تم سحب السلاح الثقيل مع بقاء نقاط الرباط كما هي محددة في الخرائط.

ولفت "مصطفى" إلى أن عناصر الجيش الحر ليسوا قلقين من سحب السلاح والمعنويات عالية وهم على يقين أن المكتسبات التي حققها الاتفاق في مصلحة الثورة.

ونُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لزيارة وفد الائتلاف، وأظهرت إحداها قيام أحد قادة “الجبة الوطنية للتحرير” بشرح خطوط المنطقة المتفق عليها على الخريطة.

وكانت الفصائل قد استكملت اليوم عملية سحب السلاح الثقيل من المنطقة المنزوعة السلاح التي تم الاتفاق عليها بين الرئيس التركي ونظيره الروسي في سوتشي مؤخرا، حيث أُرجع السلاح الثقيل للمقرات الخلفية.

ويُذكر أن الائتلاف كان قد أعلن أن الهيئة السياسية التابعة له تبحث خطة لتعزيز الإدارة المدنية لمحافظة إدلب، حيث عقد اجتماعات مع رئيس الحكومة السورية المؤقتة "جواد أبو حطب" ووزراء الحكومة، إضافة إلى ممثلي المجالس المحلية والفعاليات المدنية.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيسان التركي والروسي توصلا لاتفاق على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب بعمق 15 كلم، على أن تتولى القوات الروسية والتركية مراقبة المنطقة، حيث ستجريان دوريات بالتنسيق فيما بينهما.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة