هيئة التفاوض تنعي "منير درويش" عضو الهيئة واتهامات لنظام الأسد بتصفيته في دمشق

13.كانون2.2018
منير درويش
منير درويش

متعلقات

قضى الكاتب والمعارض الأشوري السوري" منير درويش"، عضو هيئة المفاوضات في ظروف غامضة في مدينة دمشق مساء الأمس بعد محاولة دهسه في سيارة قرب منزله في العاصمة دمشق، أخضع بعدها لعمل جراحي في قدمه بمشفى المواساة، قبل أن يفارق الحياة.

وقالت هيئة التفاوض لقوى الثورة في بيان اليوم "ننعى للشعب السوري ولكل أحرار العالم استشهاد المناضل الكبير منير درويش (أبي مازن) عضو هيئة المفاوضات، إثر تعرضه لعملية دهس أمام منزله في مدينة دمشق مساء يوم الجمعة ١٢/١/٢٠١٨، ثم تلتها عملية تصفية متعمدة مساء أمس".

وطالبت الهيئة الجهات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان بإجراء تحقيق جنائي شفاف بحادثة اغتيال الدرويش.

وعرف عن درويش بمقاومته الطويلة لنظام الأسد، حيث وشارك في مفاوضات جنيف٨، وهو معارض أشوري نقل عن أصدقائه أنه قال للمبعوث الأممي دي مستورا عندما طلب منهم فرض العلمانية في سوريا قوله " سأكون مسلماً إذا أمليتَ على الشعب السوري خياراته".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة