هجمات الثوار بريفي حماة واللاذقية تصيب "النظام وروسيا" بمقتل وتربك قواتهم

09.حزيران.2019

بدأت فصائل الثوار بريف حماة واللاذقية شمال سوريا اليوم الأحد، اتباع تكتيكات جديدة في معركتها ضد النظام وروسيا، من خلال توسيع دائرة المواجهة عبر عمليات المباغتة لحواجز النظام بعمليات نوعية، وعلى جبهات عدة في يوم واحد، خلقت حالة إرباك وخسائر كبيرة للنظام وروسيا.

وقالت مصادر عسكرية لشبكة "شام" إن ثلاثة عمليات هجومية نفذتها فصائل الثوار بريف اللاذقية اليوم الأحد، على جبهات "تلة أبو أسعد، والجبل الأبيض، والربيعة" بريف اللاذقية، شاركت فيها عدة مكونات عسكرية، أوقعت أكثر من 70 قتيلاً للنظام بينهم ضباط.

وأضافت المصادر العسكرية أن فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" تمكنت اليوم أيضاَ من تنفيذ هجوم مباغت على مواقع النظام على محور القصابية بريف إدلب الجنوبي، وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف النظام، في وقت صدت محاولات عدة للنظام للتقدم على جبهات تل ملح والجبين، وكبدت القوات المهاجمة أكثر من 40 قتيلاً ودمرت دبابة ومدفعين وسيارة عسكرية.

ولفتت المصادر إلى أن هذه الضربات المركزة والمتباعدة جغرافياً سببت حالة إرباك كبيرة وتشتيت لقوة النظام وروسيا، في وقت يكون رد هذه القوى بتكثيف القصف على جبهات التماس لتخفيف الضغط على النظام، وحرق كل مايقف في طريق تقدمه.

وأشار إلى التكتيكات العسكرية التي باتت تتبها الفصائل في معركتها الجارية على جبهات عدة، تتمثل في نصب الكمائن ومن ثم الإغارة ورد تحركات قوات الأسد عبر الأجواء، لافتاً إلى كثير من الصور التي نشرتها معرفات الفصائل تظهر هروب جنود النظام على مقربة كبيرة من عناصر الثوار الملاحقين لفلولهم.

وكانت بدأت فصائل الثوار مرحلة جديدة من العمليات العسكرية المستمرة منذ أكثر من شهر ونصف بريف حماة الشمالي، من خلال الانتقال من الدفاع للهجوم، وبدأت بشن هجمات قوية على مواقع النظام في كفرنبودة ومن ثم الجبين وتل ملح وكفرهود والتي حققت فيها نقلة نوعية في المعركة العسكرية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة