ندوة للشرطة الحرة بريف درعا للتحذير من مخاطر الخطف

12.آذار.2018
جانب من الندوة
جانب من الندوة

متعلقات

عقد مركز الشرطة الحرة ببلدة أم المياذن بريف درعا الشرقي يوم أمس الأحد ندوة تحت شعار التحذير من انتشار الفلتان الأمني، وكيفية التخلص منها.

"منير المصري" المدير الإداري في مركز شرطة أم المياذن ويعمل كمدرب للشرطة الحرة ومعد دورات وندوات بالمواد العلمية وأساليب التدريب قال لـ "شام": تهدف الندوة بشكل أساسي إلى التوعية الأمنية العامة، ومشاركة المجتمع المحلي بالتحديات الأمنية لإيجاد الحلول المناسبة، فهي جاءت نتيجة الفلتان الأمني الواسع وارتفاع وتيرة عمليات الخطف، فكان لزاما علينا العمل لتعريف المجتمع المحلي بأساليب عمل المجرمين، لتجنبها وعدم الوقوع فريسة لهم.

وأضاف المصري أن الندوة بداية لسلسلة من ندوات التوعية الأمنية، يتبعها ندوات أخرى لمناقشة الموضوع مع الفصائل العسكرية، والمجلس المحلي، حيث قدم الندوة كل من المحاضر وخبير القانوني غالب المصري، والمحاضر المساعد علي المحاميد شرطي منشق عن نظام الأسد.

وأردف المصري "وركزت ندوة الأمس على عدة محاور وهي الحديث عن الشرطة المجتمعية والتعريف بها، والمعاني العامة والقانونية للجريمة، وتعريف جريمة الخطف، وتحديد الشرائح الاجتماعية الأكثر عرضة لجرائم الخطف، بالإضافة إلى دور الشرطة الحرة في مكافحة الجريمة، والإجراءات التي تقوم بها الشرطة الحرة حيال جرائم الخطف".

ويعد انتشار السلاح بشكل عشوائي في المناطق المحررة السبب الأبرز لعدم الاستقرار، في ظل عدم وجود قوة مركزية تعمل على محاسبة المسؤولين خلف عمليات القتل والاغتيال، وسط مطالب بدعم محكمة مستقلة القرار، ودعمها من الفصائل، ورفع مستوى التنسيق بين الفصائل في مجالات الأمن، وتفعيل حواجزها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة