مندوب روسيا يشكك بمصداقية لجنة التحقيق الأممية بشأن إدلب

17.أيلول.2019

اعتبر المندوب الروسي بالأمم المتحدة فاسيلي نيبيزيا، بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، الاثنين، أن الهدف من تشكيل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، لجنة تحقيق أممية في إدلب، تحسين أداء الأمم المتحدة بالمنطقة، مشككا في مصداقية بيانات وإحصاءات المنظمة الاممية بما يتعلق بالمحافظة.

وأضاف فاسيلي نيبيزيا، أن بلاده تؤمن بأن الهدف من وراء إنشاء اللجنة "النظر في كيفية تحسين أداء الأمم المتحدة بشكل أكثر فعالية"، كما شكك في "مصداقية إحصائيات وبيانات الأمم المتحدة المتعلقة" بالوضع في إدلب، لعدم وجود لها على الأرض والاعتماد على مصادر مجهلة، في إشارة إلى تحميل الأمم المتحدة لقوات النظام السوري وحلفاءه مسؤولية مقتل وإصابة مئات المدنيين.

وأعلن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك، الجمعة، أن لجنة التحقيق الداخلي في سلسلة الحوادث التي وقعت شمال غربي سوريا، منذ توقيع مذكرة تثبيت خفض التصعيد بإدلب بين روسيا وتركيا، في 17 سبتمبر/أيلول 2018، "لن يكون لها تداعيات قانونية أو جنائية".

وقُتل أكثر من 1300 مدني جراء هجمات النظام وروسيا على منطقة خفض التصعيد بإدلب، منذ اتفاق سوتشي، كما أسفرت الهجمات عن نزوح نحو مليون و42 ألف مدني إلى مناطق هادئة نسبيًا أو قريبة من الحدود التركية.

وكانت قالت الأمم المتحدة، الجمعة، أن تحقيقها الداخلي في سلسلة الحوادث التي وقعت شمال غربي سوريا، لن يكون ملزما قانونا، ولن يحدد المسؤولية القانونية أو الجنائية، وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ستيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

ومنذ 26 أبريل/ نيسان الماضي، يشن نظام الأسد وحليفيه الروسي والإيراني حملة قصف عنيفة على منطقة "خفض التصعيد" والتي تم تحديدها بموجب مباحثات أستانة، بالتزامن مع عملية برية، ومنتصف سبتمبر/ أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران)، التوصل إلى اتفاق ينص على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

ومنذ التوقيع على اتفاق خفض التصعيد، وصل أعداد الشهداء من المدنيين في إدلب إلى ألف و282، بينهم 219 امرأة و341 طفلا، إلى جانب نزوح 945 ألفا و992 مدنيا، نتيجة الاعتداءات التي يقوم بها نظام الأسد وحليفه الروسي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة