مسؤول كردي: "بي واي دي" لا تمثل الأكراد في سوريا بل قوة "طاغية" مفروضة عليهم

10.كانون2.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قال نوري بريمو، مسؤول ممثلية "المجلس الوطني الكردي السوري" لدى إقليم شمال العراق، إن منظمة "بي واي دي" لا تمثل الأكراد في سوريا، بل قوة "طاغية" مفروضة عليهم.

وأوضح بريمو في تصريح لوكالة "الأناضول" التركية، الخميس، أن المنظمة "لم تمثل الأكراد من قبل ولن تمثلهم مستقبلًا"، مشيرًا أنها منقسمة إلى قسمين "الأول ولاؤه لإيران، والثاني للنظام السوري".

وأضاف أن المنظمة الإرهابية، "لم تعبّر يومًا عن هموم ومشاكل الأكراد السوريين، بل كانت على الدوام طاغية وقوة مفروضة عليهم تمارس الظلم بحقهم"، كما أشار إلى أن "الوقت قد حان كي تغير الولايات المتحدة حلفاءها عن طريق إجراء تغييرات في سياساتها".

وأوضح أن "الخيار الأفضل للولايات المتحدة في سوريا بالتعاون مع تركيا وإقليم شمال العراق، عبر نشر بيشمركة روج (السورية) على الحدود السورية التركية، لضمان استقرار الحدود وضمان عودتهم لبلادهم".

ويوجد في إقليم شمال العراق نحو 5 آلاف مقاتل ضمن "بيشمركة روج" وهم أكراد سوريون جرى تدريبهم على يد قوات "بيشمركة" إقليم شمال العراق.

وكان الهدف الرئيسي من تدريب هؤلاء، العودة إلى بلادهم وحماية مناطقهم شمال شرقي سوريا، إلا أن منظمة "بي واي دي" الإرهابية ترفض عودتهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة