محشوة بالمسامير .. طائرات الأسد تستخدم صواريخ تخترق الأجسام بريف إدلب

13.آب.2019

رصد نشطاء استخدام قوات الأسد ومن خلال القصف من الطيران الحربي الرشاشات التابع للنظام، أسلحة جديدة تتمثل في وجود بسامير ضمن الصواريخ الصغيرة التي تطلقها تلك الطائرات ليلاً على الطرقات والمناطق السكنية من رشاشاتها الثقيلة.

وقالت مصادر محلية في ريف إدلب، إن الطيران الحربي التابع للنظام، استهدف أمس الاثنين ليلاً قرية حيش ككل مرة كونها بموقع قريب من الطريق الدولي، بصواريخ "سي 5" التي تطلقها من الرشاشات الثقيلة، تبين أنها محشوة بمسامير تخترق الأجسام، أصابت أحد الأطفال ودخلت في يده.

وتستخدم قوات الأسد الطائرات الحربية الرشاشات من نوع "لام 39" لاستهداف الطرقات الرئيسة وتتبع السيارات وإعاقة حركتها على الطرقات، وتطلق صواريخ صغيرة الحجم وقليلة التأثير، تقوم تلك الطائرات بطلعاتها ليلاً بشكل شبه يومي فوق المنطقة.

واستخدمت قوات الأسد وروسيا خلال الحملة المستمرة على الشمال السوري أنواع عديدة من الأسلحة التدميرية منها الفراغية والارتجاجية والخارقة للتحصينات والصواريخ الفوسفورية والعنقودية وأنواع عديدة من البراميل والألغام المتفجرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة