للجدران آذان: تحليل وثائق سرية من أجهزة الأمن السورية

21.أيار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

قال المركز السوري للعدالة والمساءلة في تقرير جديد يحلل وثائق المخابرات السورية، والتي كشف النقاب عن بعضها في التقرير أن "أعلى مستويات الحكومة السورية كانت مطلعة على الاحتجاز غير المبرر للنساء والأطفال، وأذنت باستخدام القوة المميتة ضد المدنيين، وميزت بصورة متعمدة ضد الأقلية الكردية".

ويستند تقرير "للجدران آذان: تحليل وثائق سرية من أجهزة الأمن السورية"، إلى تحليل المركز السوري لخمسة آلاف صفحة من الوثائق التي تم الحصول عليها من مكاتب أجهزة الاستخبارات التي هجرتها الحكومة خلال الحرب السورية.

وتوفر الوثائق التي تم تحليلها سجلاً فريداً ومتزامًناً لعمليات صنع القرار في أجهزة المخابرات السورية، والذي لا يكشف عن انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان فحسب، بل وأيضا عن مدى تغلغل هذه الأجهزة في كل جانب من جوانب الحياة السورية.

وقال محمد العبدالله، المدير التنفيذي للمركز السوري للعدالة والمساءلة "في حين أن ممارسات الأجهزة الأمنية معروفة لدى السوريين، إلا أن هذه هي المرة الأولى في تاريخ سوريا التي يتم فيھا الكشف عن أدلة متعلقة بأعلى مستويات الحكومة السورية، وأن الحكومة السورية متورطة بعمق في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان كما يظهر بخط يد هؤلاء المسؤولين أنفسهم".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة