لافروف يهدد من عواقب الضربة الأمريكية المحتملة على نظام الأسد

14.آذار.2018
لافروف
لافروف

متعلقات

نفى وزير الخارجية الروسي، "سيرغي لافروف"، الثلاثاء، إقامة المزيد من مناطق عدم التصعيد في سوريا، معتبراً أنها ليست أولوية في الوقت الحالي

واتهم الوزير الروسي، الولايات المتحدة بالتوجه نحو الإطاحة نظام الأسد وهدم البلاد.

وأكد لافروف على أهمية منع انتهاك وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية.

وقال لافروف في تعليقه على مشروع القرار الأميركي الجديد بشأن الغوطة الشرقية في مجلس الأمن الدولي المقدم أمس إن واشنطن تتجه على ما يبدو نحو تنفيذ الخطة "باء".

وهدد لافروف، أن عواقب الضربة الأمريكية المحتملة على نظام الأسد ستكون وخيمة جدا.

وتأتي هذه التطورات بعد أن أعلنت المندوبة الأميركية لدى مجلس الأمن، "نكي هيلي"، الاثنين أن الولايات المتحدة لا تزال مستعدة للتحرك في سوريا "إذا تطلب الأمر ذلك"، وطرحت مشروع قرار جديدا في مجلس الأمن الدولي بشأن وقف إطلاق النار في سوريا.

وقالت هيلي في كلمتها أمام أعضاء الهيئة الأممية "هذا ليس المسار الذي نفضله، لكنه مسار أوضحنا أننا سنمضي فيه، ونحن مستعدون للمضي فيه مرة أخرى".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة