لافروف يلتقي أوغلو في ميونخ يوم الأحد

14.شباط.2020

قالت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مصدر في الخارجية الروسية، إنه يجري التخطيط لعقد لقاء بين الوزير سيرغي لافروف ونظيره التركي مولود تشاووش أوغلو يوم الأحد على هامش مؤتمر ميونخ للأمن الدولي.

وكانت ذكرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن لافروف سيرأس الوفد الروسي المشارك في أعمال الدورة الـ56 لمؤتمر ميونيخ لقضايا السياسة الأمنية، والمقررة بين 14 و16 فبراير الحالي، مضيفة أن عددا كبيرا من الاجتماعات والاتصالات والمحادثات على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف، يجري التخطيط لعقدها على هامش هذا المؤتمر.

وفي مطلع الشهر الجاري، بحث لافروف وتشاووش أوغلو في مكالمة هاتفية مستجدات الوضع في إدلب، حيث أكد الطرفان ضرورة الالتزام الصارم باتفاق سوتشي الروسي التركي حول سوريا.

وكان اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، تركيا بأنها لم تنفذ بعض التزاماتها "الأساسية" تجاه إدلب، داعيا أنقرة "للالتزام الصارم" بالاتفاقات التي توصل إليها رئيسا البلدين في سوتشي.

وقال لافروف في معرض رده على أسئلة صحيفة "روسيسكايا غازيتا" وتم نشرها على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الروسية يوم الثلاثاء: "للأسف، في هذه المرحلة لم يتمكن الجانب التركي من الوفاء ببعض الالتزامات الهادفة لحل المشكلة في إدلب جذريا".

وأشار لافروف إلى أن تركيا لم تتمكن من "فصل المعارضة السورية المسلحة، التي تتعاون مع الأتراك والمستعدة للحوار مع الحكومة السورية في إطار العملية السياسية، عن "جبهة النصرة" التي تحاكيها "هيئة تحرير الشام".

وتصاعد التوتر بين الضامنين لمسار سوتشي واستانا "تركيا وروسيا" بشكل لافت خلال الآونة الأخيرة مع إصرار روسيا على الحسم العسكري واستخدام القوة شمال غرب سوريا، وما آلت إليه الحملة الجارية من تهجير مليون إنسان والسيطرة على مناطق واسعة ومحاصرة نقاط تركية في مناطق عدة، زاد ذلك استهداف نقطة تركية خلفت مقتل عدد من الجنود الأتراك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة