قسد تجتمع مع وجهاء منبج لبحث مطالبهم وتطلب إنهاء الإضراب في المدينة

11.آذار.2018
أحد الشوارع في مدينة منبج والتي شهدت إغلاق محالها التجارية
أحد الشوارع في مدينة منبج والتي شهدت إغلاق محالها التجارية

متعلقات

استجابت الفعاليات المدينة في مدينة منبج بريف حلب الشرقي اليوم، للدعوة ليوم الغضب، رفضاَ للممارسات التعسفية التي تمارسها قسد بحق أبناء المدينة من عمليات اعتقال وتجنيد وتضييق، حيث شهدت إغلاق لعدد من المحلات في الأسواقوالشوارع الرئيسية.

وأكدت مصادر ميدانية في منبج أن أسواق المدينة شهدت صباحاً إقبالا ضعيفا مع إغلاق عدد من المحال التجارية، وتجمهر لأهالي المدينة الذين حاولوا الوصول لساحة الشهداء والتظاهر فيها، إلا أن ميليشيات قسد منعتهم وطلبت الاجتماع مع بعض الوجهاء.

وذكرت المصادر أن ممثلين عن قيادة قسد في المدينة ووجهاء من الفعاليات المدنية اجتمعوا في المركز الثقافي وتم خلال الاجتماع مناقشة مطالب المدنيين، أبرزها إطلاق سراح المعتقيلن بينهم فتاة مختطفة، وبحث مصير المعتقلين وتبيان وضعهم.

وأشارت المصادر إلى أن وجهاء المدينة تلقوا تعهدات خلال الاجتماع بتنفيذ مطالبهم، وطلبوا إعادة فتح المحلات التجارية والأسواق، وإنهاء الأضراب.

وكانت دعت الفعاليات الشعبية في مدينة منبج شرقي حلب بالأمس، ليوم اضراب عام تحت اسم "يوم الغضب" غداً الأحد، رفضاَ لسياسات قوات "قسد" التعسفية بحق أهالي المدينة، واستمرار الانتهاكات التي تمارسها بحقهم لاسيما التجنيد الإجباري والتضييق وعمليات الاعتقال اليومية.

وتعالت الصحيات الرافضة لسياسات ميليشيات قسد الانفصالية في مدينة منبج أخرها فرض التجنيد الإجباري على أبنائها لزجهم في المعارك الذي تقودها في سبيل تحقيق مشروعها الانفصالي مدعومة من التحالف الدولي، تكللت الصيحات بعد مظاهرات عدة في المدينة بإعلان إضراب الكرامة في المدينة وريفها اليوم الأحد الموافق للخامس من تشرين الثاني 2017.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة