قافلة مساعدات تدخل الغوطة الشرقية لتبييض صورة الأمم المتحدة العاجزة عن وقف القصف وفك الحصار

14.شباط.2018

دخلت قافلة مساعدات أممية اليوم الأربعاء، إلى بلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق المحاصرة، عبر معبر الوافدين، وجهتها بلدة النشابية في منطقة المرج، ذكرت مصادر ميدانية أنها لاتكفي جزء يسير من احتياجات أهالي الغوطة المحاصرين.

وأفادت المصادر أن قوات الأسد وبعد حملة قتل وقصف عنيفة استمرت لأشهر عديدة، مع عجز الأمم المتحدة عن وقف شلال الدم بحق المدنيين، قامت اليوم بالسماح بدخول قافلة مؤلفة من تسع شاحنات محملة بالمواد الغذائية لاتسد جزء من احتياجات ألاف المحاصرين.

ونظر الأهالي ونشطاء الغوطة الشرقية إلى أن دخول القافلة في هذا التوقيت ماهو إلا لتبييض صورة النظام المجرم والأمم المتحدة العاجزة عن وقف القتل بحق أبناء الغوطة الشرقية، لتسكت أهالي الغوطة ببضع سلل إغاثية، في وقت يتواصل القصف والقتل بحقهم من قبل طائرات النظام وروسيا.

ونظم عدد من الأطباء في الغوطة الشرقية وقفة احتجاجية على الحملة العسكرية والحصار المفروض من قبل قوات النظام وحليفه الروسي بالإضافة إلى تضامنهم مع حملة #انقذوا_الغوطة .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة