فيلق الرحمن يفجّر شبكة ألغام بقوات الأسد بعدما حاولت التقدم على جبهات حي جوبر

15.شباط.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

تمكن فيلق الرحمن أمس الأربعاء من قتل وجرح عدد من عناصر الأسد بعدما كانوا يحاولون التقدم باتجاه النقاط المحررة في حي جوبر الدمشقي.

وأكد الفيلق أن كتيبة الهندسة التابعة له قامت بتفجير شبكة أنفاق كانت قوات الأسد تجهز لاقتحام نقاط الثوار على جبهات حي جوبر الدمشقي من خلالها، ما أدى لمقتل وجرح عدد من العناصر.

ويُذكر أن الاشتباكات على جبهات الغوطة الشرقية تجري بشكل يومي بين الثوار وقوات الأسد وخصوصا على طريق "دمشق – حمص" الدولي وعلى جبهات مدينتي عربين وحرستا.

وكانت وحدة الاستطلاع التابعة لغرفة عمليات "بأنهم ظلموا" رصدت قبل يومين إحدى نقاط تمركز قوات الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة على جبهة المشافي بالقرب من طريق "دمشق حمص" الدولي، لتقوم وحدة المهام الخاصة التابعة لغرفة العمليات بتنفيذ عملية تسلل لتلك النقطة، والإغارة على العناصر المتواجدين فيها وإيقاعهم بين قتيل وجريح، واغتنام قناصة وذخائر متنوعة.

وتمكنت غرفة عمليات "بأنهم ظلموا" في العاشر من الشهر الجاري من إعطاب دبابة وبلدوزر مصفح لقوات الأسد التي حاولت التقدم على جبهة المشافي بالقرب من طريق "دمشق -حمص" الدولي على أطراف الغوطة الشرقية.

والجدير بالذكر أن الغوطة الشرقية تتعرض بشكل يومي لقصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف من قبل نظام الأسد، في حين يحاول الأخير التقدم في محيط إدارة المركبات بالغوطة بهدف استعادة ما خسره ضمن معركة "بأنهم ظلموا" وبالتالي فك الحصار عن قواته في الإدارة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة