فصائل "رد الطغيان" تستعيد السيطرة على قرى "الويبدة وأم الخلاخيل ورسم الورد" ومواقع أخرى جنوب إدلب

14.كانون2.2018
التمهيد المدفعي من قبل الثوار على معاقل الأسد بريف ادلب الجنوبي
التمهيد المدفعي من قبل الثوار على معاقل الأسد بريف ادلب الجنوبي

تمكنت فصائل غرفة عمليات "رد الطغيان" اليوم الأحد، من استعادة السيطرة على قرى جديدة بريف إدلب الجنوبي بعد معارك عنيفة مع قوات الأسد والميليشيات المساندة، ترافقها عمليات قصف عنيفة من الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد.

ونقلت مصادر ميدانية أن فصائل الثوار بمختلف تشكيلاتها تمكنت من استعادة السيطرة على قرى "الويبدة وأم الخلاخيل وجدعان، ومزارع الحسيان وقريتي اسطبلات ورسم الورد" بعد اشتباكات مع قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، تكبد فيها الأخير العديد من القتلى والجرحى، فيما لاتزال الاشتباكات مستمرة على عدة محاور في المنطقة.

وكانت فصائل الثوار باغتت قوات الأسد في بلدة الخوين بريف إدلب الجنوبي بهجوم معاكس مساء الأمس، تمكنت خلال أقل من ساعة من استعادة السيطرة على البلدة وتكبيد قوات الأسد والميليشيات خسائر كبيرة، حيث اغتنمت الفصائل دبابة وعربة بي أم بي وقتلت أكثر من 20 عنصراً لقوات الأسد فيما لاذ الباقين بالفرار.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة