عملية نهب تطال مركز تجاري تابع لوزارة التجارة في مناطق النظام

09.نيسان.2020

تداولت صفحات موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً يوثق حادثة سرقة لمركز "الجبل"، في حي الخزانات بمدينة السويداء جنوب البلاد، المخصص لبيع المواد الغذائية عبر ما يُسمى بـ "البطاقة الذكية".

وظهر في التسجيل إحدى صالات المؤسسة السورية للتجارة عقب تعرضها لعملية سرقة فجر اليوم الخميس، تبدو وكأنها بتواطؤ أجهزة الأمن والشرطة التابعة لميليشيات النظام المنتشرة في شوارع الأحياء السكنية في ظلِّ حظر التجول المفروض.

وبحسب مديرة الصالة فإنّ قيمة المسروقات تقدر بنصف مليون ليرة سورية مشيرةً إلى أنّ الحادثة باتت مشهداً متكرراً وسط حالة الفلتان الأمني، بوقت رجح متابعون بأن عملية سرقة تتيح للنظام تبرير نقص المواد في المركز الذي يستخدمه لبيع المواد الغذائية والسلع الأساسية عبر "البطاقة الذكية".

وسبق أنّ صرّح مدير المؤسسة السورية للتجارة أحمد نجم بأن جميع صالات المؤسسة في المحافظات سوف تخضع لحظر التجول الليلي، الذي أعلن عنه نظام الأسد مؤخراً وبذلك توقف كامل نشاطها التجاري.

هذا وتشهدت صالات المؤسسة التابعة للنظام ازدحام كبير خلال البيع عبر البطاقة الإلكترونية وسط انخفاض كبير في المواد الغذائية والخبز وأسطوانات الغاز التي من المفترض توفرها بسعر مدعوم في تلك الصالات التجارية.

يشار إلى أنّ عموم مناطق سيطرة النظام تشهد حالة من الفوضى والفلتان الأمني والمعيشي إلى جانب تدني في مستوى الخدمات العامة، وسط إهمال كبير لتلك المناطق التي تعيش لأيام متواصلة دون كهرباء وماء واتصالات، في وقت يتذرع النظام بأنّ سبب تدني الخدمات يعود إلى العقوبات الاقتصادية والإجراءات المفروضة للوقاية من فايروس "كورونا"

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة