عمر جليك: سنرد بحزم على اعتداءات نظام الأسد على نقاط المراقبة التركية شمال غربي سوريا

25.حزيران.2019
عمر جليك
عمر جليك

متعلقات

قال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي، عمر جليك، الثلاثاء، إن بلاده سترد بحزم على اعتداءات نظام الأسد على نقاط المراقبة التركية في منطقة خفض التصعيد شمال غربي سوريا، وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده جليك، في العاصمة أنقرة، خلال اجتماع لحزبه برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأشار "جليك" إلى انتهاكات نظام الأسد لمنطقة خفض التصعيد شمالي البلاد. مبينا أن تركيا تنقل لروسيا موقفها الواضح في هذا الشأن.

وأضاف المتحدث "نقلنا (للجانب الروسي) أننا سنرد بحزم على الاعتداءات التي تطال نقطتي المراقبة التركية التاسعة والعاشرة، والتدابير التي اتخذناها في هذا الإطار"، حسبما ذكرت وكالة الأناضول.

وأكد أن تركيا تواصل موقفها بالوقوف إلى جانب جميع أطياف الشعب السوري.

ونهاية مايو/أيار الماضي، سقطت قذائف مدفعية قرب نقطة المراقبة التركية رقم 10.

ومنتصف الشهر الحالي، أعلنت الدفاع التركية عن إصابة 3 من جنودها بجروح طفيفة جراء هجوم مقصود من قبل قوات الأسد بقذائف الهاون على نقطة المراقبة العاشرة في منطقة "خفض التوتر" بإدلب.

وأفاد بيان صادر عن الوزارة أن قوات الأسد في منطقة الشريعة قصفت "بشكل مقصود" نقطة المراقبة بـ35 قذيفة هاون.

وسبق أن تعرضت نقطة المراقبة المذكورة لاستهداف قوات الأسد 3 مرات في 29 نيسان/ أبريل و 4 و 12 أيار/ مايو الماضيين.

وتتوزع 12 نقطة مراقبة للجيش التركي في منطقة "خفض التصعيد"، لحماية وقف إطلاق النار، في إطار "اتفاق أستانة".

وعلى بعد بضعة كيلو مترات من هذه النقاط، تتمركز قوات تابعة لنظام بشار الأسد ومجموعات إرهابية مدعومة من إيران.

وفي 17 سبتمبر / أيلول الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، اتفاقا في مدينة سوتشي، لإقامة منطقة منزوعة السلاح، تفصل بين مناطق النظام والمعارضة في إدلب ومحيطها.

وتواصل قوات الأسد والمجموعات الإرهابية التابعة لإيران، انتهاك الاتفاق منذ بدء سريانه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة