شهيدان أطفال بقصف جوي روسي طال مدنيين يقطفون الزيتون في معرة حرمة بإدلب

14.تشرين2.2019

استشهد طفلان وأصيبت عائلتهما بجروح اليوم الخميس، بقصف جوي لطيران الاحتلال الروسي الحربي والطيران المروحي التابع للنظام، استهدف مدنيين يقطفون الزيتون في قرية معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي الروسي استهدف بخمسة غارات متتالية قرية معرة حرمة، تركز على منزل سكني تقطن فيه عائلة مدنية، وتقوم بجني محصول الزيتون قرب المنزل، تلا ذلك إلقاء طيران النظام المروحي عدة براميل على الموقع المستهدف، خلف شهيدان أطفال وإصابة باقي أفراد العائلة بجروح.

هذا وتعمل طائرات الاستطلاع الروسية برصد أي حركة للمدنيين في منطقة ريف إدلب الجنوبي، لاسيما المدنيين الذين يقومون بقطف محصول الزيتون، لتقوم الطائرات والمدفعية باستهدافهم بشكل فوري.

وقبل يومين تعرضت عائلة مدنية في قرية معرة حرمة، كانت تجني محصول الزيتون لاستهداف من الطيران الحربي الروسي، وكرر القصف النظام بقذائف المدفعية لحظة وصول فرق الدفاع المدني للموقع لإسعافهم، خلف شهيد من عناصر الدفاع ورجل وسيدة حرقت جثثهم داخل سيارة الإسعاف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة