بيوم دام .. 35 شهيداً بحصيلة غير نهائية بقصف جوي روسي على ريفي إدلب وحلب

21.كانون2.2020
اللحظات الأولى للقصف الجوي على قرية كفرنوران بريف حلب الغربي.
اللحظات الأولى للقصف الجوي على قرية كفرنوران بريف حلب الغربي.

استشهد أكثر من 35 مدنياً وجرح العشرات اليوم الثلاثاء، بقصف جوي روسي على مدن وبلدات ريفي إدلب حلب الغربي، في ظل تصاعد الهجمة الروسية على بلدات ريف حلب، مرتكبة عدة مجازر، وسط صمت دولي مطبق.

وقالت مصادر من الدفاع المدني السوري ونشطاء حقوقيون، إن قصف جوي عنيف ومركز، من الطيران الحربي الروسي شهدته مناطق ريف حلب الغربي، شمل جل مناطق الريف، متسبباً بعدة مجازر في كفرنوران وكفرتعال ومعردبسي بإدلب.

وحول توزع الشهداء لفتت المصادر إلى أن حصيلة الشهداء توزعت وجميعها بقصف جوي روسي إلى 9 شهداء في كفرتعال، و8 شهداء في كفرنوران، و2 في جدرايا، و 2 في كفرناها، و 1 في أرحاب و 1 بمحيط الفوج 46، و تسعة في معردبسي و2 في البارة، إضافة لعشرات الجرحى بين المدنيين.

وشن الطيران الحربي الروسي غارات جوية عنيفة استهدفت مدن وبلدات وقرى دارة عزة وكفرحمرة خان العسل وخان طومان وتقاد وكفرتعال والمنصورة وكفرداعل والبوابية وجزرايا وبشنطرة وأورم الصغرى وأرحاب والكماري والايكاردا ومناطق جبل سمعان وجمعية الصحفيين وجمعية المحامين وريف المهندسين ومعامل الأندومي والشاميكو.

وتعرضت بلدات زيتان وخلصة لقصف مدفعي عنيف، في وقت ردت فصائل الثوار باستهداف معاقل الأسد بصواريخ الغراد في جبل عزان بالريف الجنوبي محققين إصابات مباشرة.

وبدأت قوات النظام وروسيا والميليشيات الأخرى قبل أيام حملة جوية عنيفة من الطيران الحربي والصواريخ على بلدات ريف حلب الغربي، تزامناً مع إعلانها هدنة بريف إدلب، في وقت تهدد تلك القوات بعملة عسكرية على مناطق ريف حلب الغربي

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة