بوتين: سفن مزودة بصواريخ كاليبر ستناوب قبالة السواحل الروسية لمواجهة أي خطر

16.أيار.2018
بوتين
بوتين

متعلقات

أعلن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائم قبالة الساحل السوري، وذلك "نظرا لاستمرار خطر الاعتداءات الإرهابية" على سوريا والمتوسط.

وقال بوتين خلال اجتماع عسكري اليوم، إن المهام التي تنفذها القوات البحرية الروسية قد ازدادت بشكل ملموس، مشيرا إلى اتساع جغرافيا حضور الأسطول الروسي في البحر المتوسط والمحيطين الأطلسي والهادئ.

وأضاف: "الضربات التي نفذتها الصواريخ المجنحة والأداء الفعال للطيران المحمول على السفن الحربية، كبد الإرهابيين خسائر فادحة ودمر لهم منشآتهم وبناهم التحتية الرئيسية"، مشيرا إلى ضرورة تعزيز قدرات الأسطول الروسي في الردع النووي في العالم.

وتشارك روسيا في دعم النظام ضد الشعب السوري منذ أيلول (سبتمبر) 2015، والتي مكنت النظام من التقدم على حساب الثوار، ورعت اتفاقيات التهجير القسرية التي فرضت على ألاف المدنيين ومقاتلي الثوارقاعد في الغوطة الشرقية والقلمون وريف حمص ومناطق عدة أخرى.

وتمتلك القوات الروسية قواعد عسكرية عدة في الساحل السوري أبرزها قاعدة حيمييم بريف اللاذقية وميناء على البحر المتوسط، وعدة قواعد عسكرية أخرى في سوريا، تتخذها لقصف المناطق المحررة عبر البوارج الحربية والطائرات التي تنطلق من حميميم.

تأتي تصريحات بوتين في وقت أصيب الشارع الموالي لرأس النظام بشار الأسد في المناطق الخاضعة لسيطرته بحالة إحباط كبيرة، بعد تكرار الضربات الجوية والصاروخية لمواقع النظام وحليفه الإيراني، في ظل الصمت الروسي المطبق حيال كل مايجري من استهداف لمواقع عسكرية استراتيجية في دمشق والجنوب السوري على يد إسرائيل والغرب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة