بعد أشهر من احتجازهم .... تنظيم الدولة يفرج عن مختطفي ريف السويداء الشرقي

08.تشرين2.2018
صورة للمختطفات
صورة للمختطفات

متعلقات

أفرج تنظيم الدولة اليوم الخميس عن المختطفين من أبناء ريف السويداء الشرقي، حيث استلمت قوات الأسد المختطفين في منطقة حميمة الواقعة شرق مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، والقريبة من الحدود الإدارية لمحافظة ديرالزور.

ويأتي إفراج التنظيم عن المختطفين بعد أشهر من المفاوضات مع قوات الأسد والطرف الروسي، حيث ذكرت مصادر في وقت سابق أن التنظيم اشترط مبلغ مليون دولار للإفراج عن كل مختطف.

ويرى مراقبون أن عملية الإفراج عن المختطفين تأتي ضمن اتفاق غير مُعلن بين تنظيم الدولة من جهة والأسد وحلفاءه من جهة أخرى، خصوصا إذا ما أُخذ بُعد المسافة الواصلة بين ريف السويداء الشرقي معقل التنظيم الذي شهد عملية الاختطاف، ومنطقة حميمية بريف حمص التي شهدت عملية التسليم، بعين الاعتبار.

وادعّت قوات الأسد أنها تمكنت من تحرير المعتقلين بعد عملية عسكرية على مواقع التنظيم في منطقة حميمية، وادعت أنها تمكنت من قتل جميع عناصر التنظيم في المنطقة، وهو ما نفاه ناشطون.

والجدير بالذكر أن يوم الأربعاء الموافق للخامس والعشرين من شهر تموز شهد سقوط أكثر من 215 قتيلا و180 جريحا غالبيتهم من المدنيين جراء الهجوم الواسع والمفاجئ الذي شنه تنظيم الدولة على مدينة السويداء وريفها الشرقي، ونجح التنظيم خلال الهجوم في الدخول لعدة قرى في ريف السويداء الشرقي، واحتجز العديد من الأشخاص من قرية شبكي بينهم نساء، بتواطؤ واضح من قوات الأسد التي انسحبت دون قتال.

وكان تنظيم الدولة خلال فترة الاختطاف الماضية قد أعدم سيدة وشاب بهدف الضغط على أهاليهم، وأعلن عن وفاة سيدة متأثرة بوضعها الصحي السيء.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة