الطيران والمدفعية التركية تدك مواقع الميليشيات الانفصالية ضمن عملية "نبع السلام"

09.تشرين1.2019

متعلقات

بدأ الطيران الحربي التركي فور الإعلان عن بدء عملية "نبع السلام" شرق الفرات، باستهداف مواقع الميليشيات الانفصالية في مناطق عدة، تزامناً مع قصف مدفعي مكثف يطال مواقع تلك الميليشيات من الجانب التركي.

ووفق وكالة "الأناضول" فإن سلاح الجو التركي، استهدف نقاط تمركز منظمة "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابية حتى عمق 30 كيلو متر من الحدود السورية التركية بمنطقة شرق نهر الفرات.

واستهدفت الضربات الجوية عدة مواقع للمنظمة في محيط بلدات ومناطق عين عيسى، ورأس العين، وريف القامشلي، والمالكية شمالي وشمال شرقي سوريا، في وقت يقوم عناصر المنظمة بحرق العجلات في المناطق التي يستهدفها الطيران التركي للتأثير على رؤية الطائرات.

في السياق ذاته، استهدفت المدفعية التركية مواقع التنظيم الإرهابي في مدينة تل أبيض بريف محافظة الرقة ومحيطها.

وتشهد قاعدة "إنجرليك" الجوية العسكرية بولاية أضنة جنوبي تركيا، تحركات مكثفة للطائرات المقاتلة التركية، حيث أن قيادة "إمداد الوقود العاشرة" بقاعدة "إنجرليك" الجوية تشهد تحركات مكثفة للطائرات المقاتلة مع بدء عملية نبع السلام العسكرية في شمال سوريا.

وتهبط بعض الطائرات المقاتلة في القاعدة الجوية، بينما توجد طائرات أخرى تستعد للإقلاع على المدرج، كما أن طائرات الشحن العسكرية وطائرات نقل المركبات العسكرية تشهد حركة وصول ومغادرة للقاعدة الجوية.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إطلاق جيش بلاده عملية "نبع السلام" في شمال سوريا لتطهيرها من تنظيمي "بي كا كا/ ي ب ك" و"داعش" الإرهابيين، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وما إن أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انطلاق معركة "نبع السلام" شرق الفرات، حتى انهالت التصريحات الدولية المعلقة على العملية العسكرية، بين مبارك ومؤيد، وبين مندد ورافض لها.

وكانت قالت وزارة الدفاع التركية في بيان لها: " انطلقت عملية "نبع السلام" في الساعة الرابعة مساءً (13:00 تغ)، بهدف ضمان أمن حدودنا ومنع إنشاء ممر إرهابي جنوبها، ولتحييد الإرهابيين الذين يهددون أمننا القومي، وتوفير الظروف اللازمة لعودة السوريين المهجرين إلى ديارهم"، وأكدت إبلاغ الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا والناتو بالعملية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة