الرقعة المنسية

الطائرات الحربية ترتكب مجزرة جديدة في ريف ديرالزور الشرقي

15.تموز.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

ارتكبت طائرات حربية "لم يتم تحديد تبعيتها" مجزرة جديدة في ريف ديرالزور الشرقي، في الوقت الذي لا تزال فيه مدينتي الميادين والبوكمال ومحيطهما تتعرضان لقصف جوي مكثف منذ أسابيع.

فقد ذكر ناشطون أن الطائرات الحربية استهدفت اليوم مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي، ما أدى لاستشهاد 9 أشخاص وسقوط جرحى بإصابات متفاوت الخطورة.

وأشار ناشطون إلى أن الشهداء هم من عائلتين اثنتين وكان بينهم أربعة أطفال، فيما نقل الجرحى بالعشرات إلى إحدى النقاط الطبية في المدينة.

ولفت ناشطون إلى أن الغارات استهدفت بشكل رئيسي مواقع سكنية قرب مدرستي النسوي وخولة بنت الأزور وسط مدينة الميادين، حيث تسببت بدمار كبير جدا في الأبنية السكنية والمحال التجارية.

وللعلم فقد استشهد سبعة أشخاص وسقط عدد من الجرحى يوم أمس جراء استهداف الطيران الحربي حصادة زراعية في بلدة الصالحية الواقعة على مدخل مدينة دير الزور.

والجدير بالذكر أن المدنيين في مدينة ديرالزور وريفها يعانون من قصف طائرات التحالف الدولي وإجرام تنظيم الدولة ونظام الأسد وحليفه الروسي في آن واحد، حيث يفرض تنظيم الدولة حصارا خانقا على أحياء مدينة ديرالزور الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، ويعاني المدنيين بشكل رئيسي من تبعات الحصار، إذ أن المساعدات تصل لقوات الأسد عن طريق طائرات اليوشن، وتقوم بحرمان المدنيين من غالبيتها.

وفي المقابل تتعرض منازل المدنيين في الأحياء والمدن والبلدات الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة لقصف جوي ومدفعي وصاروخي بين الحين والآخر بحجة مكافحة ومحاربة التنظيم، إلا أن الاستهداف يكون مركز على منازل المدنيين وتجمعاتهم.

وتتعرض المدن والقرى الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة في ريف ديرالزور الشرقي خصوصا من قصف عنيف متواصل من طائرات التحالف الدولي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة