الرئيس الفرنسي: سنوجه ضربات إذا ظهرت أدلة على استخدام أسلحة كيماوية في سوريا

14.شباط.2018
الرئيس الفرنسي
الرئيس الفرنسي

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء أن "فرنسا ستوجه ضربات" إذا استخدمت الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين في سوريا لكنه أوضح أنه لم ير أي أدلة على ذلك.

وقال ماكرون للصحافيين: "لقد وضعت خطا أحمر فيما يتعلق بالأسلحة الكيماوية. اليوم لم تؤكد وكالاتنا ولا قواتنا المسلحة أنه تم استخدام الأسلحة الكيماوية ضد السكان المدنيين على النحو المبين في المعاهدات".

وفي اتصال هاتفي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة الماضي عبر ماكرون عن قلقه من دلائل على استخدام قنابل الكلور ضد المدنيين في سوريا خلال الآونة الأخيرة، علما أن نظام الأسد استهدف خلال الأيام الماضية مدينة سراقب بريف إدلب والغوطة الشرقية بغاز الكلور السام ما أدى لحدوث حالات اختناق.

وأحبطت روسيا كل محاولات الدول الغربية في مجلس الأمن لإدانة هجمات شنها نظام الأسد بالأسلحة الكيماوية على السوريين في المناطق المحررة.

وذكرت موسكو أنه لا توجد أدلة على إدانة نظام الأسد، فيما اتهم الغرب، روسيا بالعمل على حماية الأسد من مواجهة عواقب جرائمه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة