الرئاسة التركية: لن نسمح بتهجير نظام الأسد للمدنيين من محافظة إدلب

27.شباط.2020
فخر الدين ألطون
فخر الدين ألطون

قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، إن بلاده لن تسمح بتهجير نظام الأسد للمدنيين من محافظة إدلب، وجاء ذلك في تغريدة نشرها ألطون الخميس، عبر حسابه على تويتر، تحدث فيها عن المستجدات في إدلب السورية التي تشهد تصعيدًا من قبل قوات النظام وداعميه.

وشدد ألطون على أن تركيا ستنفّذ خططها لمنع النظام من قتل وتشريد المزيد من المدنيين في حال استمرار هجماته، وأضاف: "الوقت ينفد، النظام القاتل يهاجم المدنيين وجنودنا في إدلب"، مؤكدا أن القوات التركية ترد وستواصل الرد على هجمات نظام الأسد.

وأشار إلى أن إدلب منطقة خفض تصعيد بموجب التفاهم مع روسيا، مشددا أن تركيا لن تتردد في اتخاذ تدابير أخرى لوقف الكارثة الإنسانية، في حال فشل إيجاد حل في المحافل الدبلوماسية والسياسية، مؤكدا أنه رغم أن المجتمع الدولي بدأ يرى وحشية نظام الأسد في إدلب؛ إلا أن الإدلاء ببيانات حول هذه المشكلة وحدها لا يكفي.

ودعا المسؤول التركي العقلاء من المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري لإنقاذ الوضع في إدلب، مؤكدا أن أهالي المنطقة واستقرارها في خطر.

وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران التوصل إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" في إدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وآخرها في يناير/كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات الأسد وداعميه تواصل شنّ هجماتها على المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة