الائتلاف: نظام الأسد مرتاح لتقدم تنظيم الدولة من "تدمر" .. و يطاللب بتحرك عاجل لحمايتها

15.أيار.2015

أكد الائتلاف الوطني أن نظام الأسد مرتاح إلى الكارثة الحضارية التي يمكن أن يرتكبها تنظيم الدولة في مدينة تدمر الأثرية ، التي باتت المسافة بين التنظيم و المدينة قرابة كيلو مترين فقط .

وقال سالم مسلط الناطق الرسمي باسم الائتلاف ، في بيان ، أن نظام الاسد "متأملاً أن توفر تلك الكارثة غطاءً للخسائر التي يتكبدها على مختلف الجبهات وتحجب جانباً من الضوء عن الجرائم المستمرة التي يرتكبها، إضافة إلى أن الفوضى التي يفتعلها هناك ستفسح المجال لأزلامه ولدائرته الضيقة أمام نهب ما يمكن من الآثار بقصد بيعها".

طالب الائتلاف منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بالتحرك العاجل لحماية المدينة، ووضعها على رأس أولوياتها واتخاذ الإجراءات اللازمة لدق ناقوس الخطر وتحميل المجتمع الدولي مسؤولياته. و ذكّر الائتلاف "الحكومة السورية المؤقتة، وسائر أبناء سورية وثوارها وعناصر الجيش السوري الحر بأهمية العمل على تأمين الحماية للتراث الحضاري الإنساني السوري، بالتوازي مع التصدي لجرائم نظام الأسد وتنظيم الدولة"

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة