الإرهابي بشار يصدر عفوا عن المنشقين والفارين عن جيشه.. ولافروف يعلق!!

09.تشرين1.2018

متعلقات

أصدر رأس النظام السوري الإرهابي بشار الأسد مرسوما تشريعيا يقضي بمنح عفو عام عن مرتكبي جرائم الفرار الداخلي، والخارجي عن جيشه.

وقالت وكالة سانا التابعة للنظام أن الأسد أصدر عقوا عام عن كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي شريطة أن يقوموا بتسليم أنفسهم بشكل طوعي، حيث لن يشمل العفو المتواريين عن الأنظار والفارين من الخدمة إذا ما تم القبض عليهم.

وأكد المرسوم على أن الفرار الداخلي أمامه 4 شهور ليسلم نفسه بشكل طوعي، أما الفرار الخارجي فله 6 أشهر، وسيتم العفو عن كل الجرائم المنصوص عليها في خدمة العلم.

ومن جانبه عاجل قال وزير الخارجية الروسية "سيرغي لافروف" أن مرسوم العفو الذي أصدره الأسد اليوم خطوة باتجاه المصالحة الوطنية وخلق الظروف الملائمة لعودة المهجرين بفعل "الإرهاب" إلى سوريا.

وفي ذات السياق فقد رآى ناشطون أن الخطوة تأتي في سبيل إحياء جيش النظام المنهار والترويج إلى أن نظام الأسد أصدر عفوا عاما عن السوريين، وهذا واضح من تصريحات لافروف التي جعلت من قرار العفو على أنه أساسي لعودة السوريين لبلادهم، بينما هو العكس تماما، بل هو العودة لجيش النظام الإرهابي.

وطالب الناشطون إصدار عفوا عن السوريين في سجون النظام الذين يذوقون ألوان العذاب شكل متواصل، وتبييض السجون بشكل كامل، وإلغاء الخدمة الإلزامية، لأن الشعب السوري الحر لا يرغب بخدمة الجيش الذي قتلهم وشردهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة