الأمن التركي يحرر 54 سورياً احتجزهم مهربون في منزل بولاية مرسين ليومين

11.حزيران.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

تمكنت السلطات التركية الأمنية في ولاية مرسين من تحرير 54 لاجئاً سورياً، احتال عليهم مهربون، واحتجزوهم داخل منزل على مدار يومين دون طعام، وفق مانشرت وسائل إعلام تركية.

وبحسب ما ترجمه موقع "الجسر تورك" نقلاً عن صحيفة خبر تورك، فقد تلقت مديرية الأمن الفرعية في قضاء (مقاطعة) تارسوس، التابعة لولاية مرسين (جنوب)، بلاغ إزعاج من مواطنين حول إقامة مجموعة كبيرة من الأشخاص داخل منزل واحد في حي غازي باشا.

وتوجهت الفرق الأمنية إلى المنزل المعني في البلاغ، حيث تبين بأنه مقفل من الخارج، ويضم بداخله عشرات المهاجرين السوريين القادمين من مدينة إدلب السورية، حيث تمكن عناصر الأمن من تحرير السوريين، وهم 54 شخصاً بينهم 26 طفلاً و 4 نساء.

وتبين من خلال الاستماع لإفاداتهم أنهم اتفقوا مع المهربين لنقلهم من إدلب إلى اسطنبول لقاء مبلغ 650 دولار للشخص الواحد، حيث احتال عليهم المهربون وأحضروهم إلى مرسين عوضاً عن اسطنبول، من ثم احتجزوهم داخل المنزل على مدار اليومين الماضيين دون طعام.

هذا وتمكنت مديرية الأمن الفرعية من التعرف على لوحات السيارات التي استخدمها المهربون خلال رحلتهم، وما تزال التحقيقات مستمرة للكشف عن هوياتهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة