استشهاد مسعفين وعنصر دفاع بقصف جوي روسي استهدف نقطة إسعافية لـ "سامز" جنوبي إدلب

14.آب.2019

متعلقات

استشهد مسعفان وعنصر دفاع مدني اليوم الأربعاء، بقصف جوي روسي استهدف نقطة إسعافية تابعة لمنظمة سامز، في ريف إدلب الجنوبي، في سياق عمليات الاستهداف التي تستهدف الكوادر الإنسانية من قبل النظام وروسيا.

وقال نشطاء من إدلب، إن الطيران الحربي الروسي استهدف بعدة صواريخ، نقطة إسعافية "منظومة الإسعاف في ريف حماة" تابعة لمنظمة سامز، في قرية بسيقا قرب قرية معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، خلفت سقوط شهيدين سائق سيارة إسعاف وممرض مسعف، ودمار في سيارة إسعاف تابعة للمنظومة.

وأضافت المصادر أن فرق الدفاع المدني سارعت لموقع القصف لانتشال الضحايا، حيث تعرض الفريق لقصف مزدوج من ذات الطيران، خلف شهيد من متطوعي الدفاع المدني، وإصابة أخرين كانوا في الموقع المستهدف.

وكان استشهد ثلاثة أطفال وجرح آخرون ليلاً، يقصف جوي للطيران الحربي الروسي على قرية الصالحية بريف إدلب الجنوبي، كما استشهد مدني قرب قرية مدايا، وأخر قرب مدينة كفرنبل بقصف جوي.

وشهدت بلدات ريف إدلب الجنوبي وبلدات ريف حماة قصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف خلال ساعات الليل، في وقت تتواصل الغارات الجوية على مدن وبلدات المنطقة، في ظل تواصل الاشتباكات بين الفصائل والنظام وحلفائه على جبهات ريف إدلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة