اتهام روسي لواشنطن بزيادة مجندي الشركات العسكرية الخاصة بسوريا

19.تموز.2019

متعلقات

اتهمت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، الأربعاء الماضي، واشنطن بزيادة عدد مجندي الشركات العسكرية الخاصة في المناطق الشمالية من سوريا، في ظل تقليص عدد قواتها.

وقالت زاخاروفا إن "قيادة القوات المسلحة الأمريكية تقوم بتقليص عديد قواتها في سوريا بالوقت الذي تزيد فيه من مجندي الشركات العسكرية الخاصة، وهذا تصرف غريب".

وأشارت إلى أن عدد مجندي الشركات العسكرية الخاصة في سوريا يتجاوز الـ4 آلاف شخص، وفي النصف الثاني من شهر حزيران/ يونيو الماضي، وصل 540 شخصًا إلى سوريا، بما في ذلك 70 ممثلاً من هيئة قيادة ومدربين.

وأوضحت أن "المهام الرئيسية للشركات العسكرية الخاصة هي تدريب القوات القتالية الموالية لواشنطن "قسد"، وكذلك رجال أمن منشآت البنية التحتية للنفط والغاز وتوفير الحماية"، مشيرة إلى أن القيادة المركزية المتحدة للقوات المسلحة الأمريكية تعمل على نشاط قيادة الشركات العسكرية الخاصة.

ويذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كان قد أعلن في 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بدء انسحاب القوات الأميركية من سوريا وعودتها إلى الولايات المتحدة، دون تحديد موعد زمني.

وكان وزير الدفاع الأمريكي المؤقت، مارك إسبر قال قبل 3 ايام خلال جلسة استماع في البرلمان الأمريكي “القوات المسلحة الأمريكية المتبقية في شمال شرقي سوريا ستبقى هناك كجزء من القوة متعددة الجنسيات لمواصلة الحملة ضد داعش.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة