إصابة المئات بحالات تسمم في "معضمية الشام" بسبب تلوث مياه الشرب

17.تشرين1.2020

سجّلت مدينة معضمية الشام في ريف دمشق الغربي، خلال الـ 24 الماضية، 700 حالة تسمم بين القاطنين في المدينة، نتيجة تلوث مياه الشرب فيها.

وقال موقع "صوت العاصمة" قال إن أولى الحالات سُجّلت ظهر أمس، الجمعة 16 تشرين الأول، لترتفع الحصيلة بشكل متسارع لتبلغ 400 حالة حتى مساء أمس، مشيراً إلى أن الحصيلة ارتفعت صباح اليوم إلى 700 حالة، ولا يزال المصابون يتوافدون إلى النقاط الطبية حتى الآن.

وبيّن المصدر أن الفحوصات الطبية أكّدت إصابة جميع الحالات الواردة بالتهاب الأمعاء والتسمم، مشيراً إلى أن بعضها تلقى العلاج في العيادات ومستوصفات المدينة، وأخرى نُقلت إلى مشافي العاصمة دمشق بسبب خطورتها.

وأضاف ذات المصدر أن حالات التسمم ناتجة عن اختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي، مؤكّداً أن معظم الحالات تركّزت في الحيين الشمالي والشرقي من المدينة.

وبحسب المصدر ذاته فإن مديرية صحة ريف دمشق قطعت المياه عن المدينة بشكل مباشر، وأصدرت تحذيرات للأهالي من استخدامها، في حين امتنعت الشركة العامة للمياه عن التدخل.

وكان وزير الصحة في حكومة الأسد "حسن غباش" جولة إلى مدينة معضمية الشام صباح اليوم، بعد زيارة أجراها محافظ ريف دمشق "علاء إبراهيم” مساء أمس،.

ويذكر أن العشرات من أهالي بلدة جديدة عرطوز المجاورة، أُصيبوا بحالات تسمم منتصف العام الفائت، نتيجة تلوث أصاب مياه الشرب الرئيسية فيها، ليتبيّن أن التلوث نتج عن خزانات المياه الحكومية الأرضية في البلدة، التي امتلأت بالطيور والقطط الميتة، بسبب كسر الألواح الزجاجية التي كانت تغطي تلك الخزانات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة