أمين عام حلف "الناتو": هناك خلافات حول كيفية تعريف تنظيم "ي ب ك" في سوريا

03.كانون1.2019
ينس ستولتنبرغ
ينس ستولتنبرغ

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو"، إن هناك خلافات في وجهات النظر بين الحلفاء حول كيفية تعريف تنظيم "ي ب ك" في سوريا، والذي تعتبره تركيا منظمة إرهابية.

وأكد ستولنبرغ خلال مشاركته الثلاثاء، في جلسة بعنوان "التحضير من أجل قمة الزعماء 2019" في إطار أعمال اجتماع قمة الناتو المنعقدة في لندن، وجود خلافات في وجهات النظر بشأن الموقف من تنظيم "ي ب ك"، وذلك ردا على سؤال بشأن عدم مصادقة تركيا على الخطة الدفاعية للحلف بشأن دول البلطيق، إثر اعتراض واشنطن على خطة أمنية، تعتبر "ي ب ك/بي كا كا"، تهديدا ضد أنقرة.

واستدرك أن الحلف يمتلك في الوقت الراهن الخطط والقوات لحماية دول البلطيق وكافة الحلفاء، وفيما إذا كان يتوقع رأب الصدع في وجهات النظر في هذا الموضوع، خلال قمة زعماء الناتو، قال ستولتنبرغ، " لا أستطيع التعهد بذلك، لكننا نواصل العمل، وهذا لا يعني عدم امتلاكنا خطة دفاعية، حيث أننا نقوم بتطوير وتحديث خططنا الراهنة باستمرار".

من ناحية أخرى، شدد ستولنبرغ على عدم مشاطرته الرأي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، فيما يتعلق بتصريحه أن الناتو في حالة موت دماغي، ولفت إلى أن الصين أدرجت بشكل رسمي لأول مرة على أجندة قمة الحلف.

وفي وقت سابق اليوم، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنه سيقيّم مع زعماء فرنسا وألمانيا وبريطانيا، آخر المستجدات الحاصلة في سوريا، ويزوّدهم بمعلومات عن عملية نبع السلام.

وقال أردوغان في هذا السياق: "سنقيم اليوم مع زعماء فرنسا وبريطانيا وألمانيا، آخر التطورات الحاصلة في سوريا، وسنزودهم بمعلومات عن عملية نبع السلام"، لافتاً إلى أن الاجتماع الرباعي سيكون قصيرا، وسيتم التركيز فيه على الأزمة السورية.

وأضاف قائلا: "سنقيم عملية نبع السلام، وسنناقش مدى دعمهم للمشاريع التي تخطط تركيا إقامتها في الشمال السوري"، كما صرح أردوغان أنه سيستمع خلال الاجتماع إلى مطالب الدول الثلاثة من تركيا، معربا عن أمله في أن يُسفر الاجتماع عن نتائج إيجابية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة