آكاديمية آفاق تنظم حملة لتقديم الشكر للمعلمين الأتراك والسوريين لجهودهم في سبيل تعليم الأطفال السوريين

12.كانون2.2018
صورة لفعاليات الحملة
صورة لفعاليات الحملة

متعلقات

نظمت أكاديمية آفاق حملة تحت اسم "نحن أخوة" بالتعاون مع منظمات تركية وسورية، تهدف لتقديم الشكر والامتنان للمعلمين الأتراك والسوريين على ما يقدموه من جهود في سبيل تعليم الأطفال السوريين في ظل اختلاف اللغة والثقافة والظروف.

وتسعى الجهات المنظمة للحملة إلى إيصال رسائل إيجابية للشعب التركي عموما والمعلمين خصوصا، بالإضافة إلى الإسهام في تحسين العلاقات الأخوية وبناء جسور التعاون والعمل المشترك وتبادل الخبرات.

وذكرت الأكاديمية قبل أيام أن الحملة قامت بزيارة ١٢ مدرسة تركية يتواجد فيها الأطفال السوريين في مدينة غازي عنتاب، حيث تم خلالها لقاء مدراء المدارس وتقديم هدايا رمزية للمعلمين مرفقة ببطاقة محبة.

أكاديمية "آفاق" تهتم بتطوير وتدريب الكوادر السورية وبناء قدراتهم في مختلف المجالات سعياً لمجتمع عادل وواعٍ ليكون منارة فكرية كما كان على مر العصور.

وتحاول الحكومة التركية وبدعم مالي من الاتحاد الأوروبي توفير فرص تعليم أفضل لحوالي مليون من التلاميذ والطلاب السوريين اللاجئين إلى تركيا، بيد أن صعوبات جمّة تقف بالمرصاد، من بينها نقص المدارس وصعوبة إتقان التركية.

والجدير بالذكر أن الإحصائيات تشير إلى أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا وصل إلى ما يقارب مليونين و800 ألف لاجئ مُسجلين في الكشوفات الرسمية لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، فيما يقدر عدد غير المسجلين بقرابة 200 ألف لاجئ، وهذا ما يجعل عدد اللاجئين السوريين في تركيا يصل إلى حوالي 3 ملايين لاجئ.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة