وزير التعليم الإيراني يهدد واشنطن: 14 مليون طالب مدرسة جاهزون للقتال

15.أيار.2019

قال وزير التعليم الإيراني، محمد بطحائي، إن هناك 14 مليون طالب مدرسة "جاهزون للقتال في حال اندلاع الحرب"، في الوقت الذي تحشد فيه الولايات المتحدة الأمريكية قواتها في الشرق الأوسط مع تصاعد التوتر مع إيران.

ودأب النظام الإيراني منذ نحو 40 عاما على دفع الأطفال إلى ساحات القتال، دون أي مراعاة لسنهم وظروفهم، في مخالفة واضحة للقانون الدولي، حيث أثار التصريح موجة غضب بين المنظمات المعنية بحقوق الأطفال ورواد مواقع التواصل الاجتماعي الذي وجهوا سهام النقد إلى الوزير.

وبحسب ما أوردت وسائل إعلام إيرانية رسمية، فقد صرح بطحائي : "لدينا الآن 14 مليون طالب مدرسة، هم جاهزون للتضحية بأرواحهم في الحرب، إن لزم الأمر مثل فترة الدفاع المقدس (الحرب العراقية الإيرانية).
وأصدرت منظمة حماية حقوق الأطفال في إيران بيانا على صحفتها الخاصة بموقع "إنستغرام" انتقدت فيه تصريحات بطحائي، وقالت إنه أجدى بالوزير أن يسعى إلى إصلاح المدارس في المناطق المنكوبة التي اجتاحتها الفيضانات قبل شهرين، كما دعته إلى ضرورة التنبه إلى استفحال ظاهرة تعاطي المخدرات بين طلبة المدارس.

وفي شبكات التواصل، كتب إيرانيون منتقدين دعوة توريط الأطفال في الحرب، ونشر بعضهم صورا للوزير وابنه البالغ، داعين إياه وابنه إلى الذهاب بأنفسهم إلى ساحات القتال عوضا عن الأطفال.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة