حاكم "ريو دي جانيرو" يشبه عصابات مدينته بميليشيات "حزب الله" بلبنان

17.تموز.2019

شبّه ويلسون ويتزل حاكم ريو دي جانيرو، الثلاثاء، عصابات المخدرات في مدينته بحزب الله اللبناني، محذراً من أن الشرطة سترد بنفس طريقة "إسرائيل" من خلال عدم إظهار أي تساهل مع "الإرهابيين".

وفي معرض دفاعه عن استراتيجيته الأمنية المتشددة، قال ويتزل إن المجرمين في الأحياء العشوائية في ريو دي جانيرو "اغتصبوا الأطفال وقتلوا الأبرياء واستخدموا هذه المناطق لبيع المخدرات".

وأضاف ويتزل خلال لقاء نادر من نوعه مع صحافيين أجانب "ما هو الشيء الذي يفعلونه ويختلف عن حزب الله؟ لا شيء"، وتابع "هل سنكون متسامحين مع حزب الله عندما يستخدم الصواريخ والقنابل ضد سكان إسرائيل؟ لا".

وأكد على أن "ما تقوم به إسرائيل سنقوم به في ريو دي جانيرو. لن نتساهل مع أي شخص يحمل سلاحا"، مضيفاً "أنت لا تريد أن تموت؟ حسناً لا تخرج إلى الشارع بمسدس".

ويعود انتخاب ويتزل، القاضي الفيدرالي السابق، كحاكم لريو دي جانيرو بسبب دعمه للسياسات الصارمة ضد الجريمة، التي ينتهجها الرئيس اليميني المتطرف جايير بولسونارو.

ومنذ توليه منصبه شهدت عمليات قتل رجال الشرطة لمشتبه بهم زيادة حادة، حيث قُتل 731 شخصاً في "تدخلات للشرطة" في الأشهر الخمسة الأولى هذا العام، أي بزيادة 19,1 بالمئة، مقارنة بنفس الفترة من عام 2018، وفق أحدث البيانات الرسمية.

وكان ويتزل قد أثار سابقا حنق نشطاء حقوق الإنسان بسبب دعوته إلى استخدام "الصواريخ" لاستهداف المجرمين في الأحياء الفقيرة، وإشادته بنشر قناصة من الشرطة للقضاء على المشتبه بهم من مسافات بعيدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة