بوتين : روسيا ليست فرقة إطفاء ونحن غير قادرين على إنقاذ كل شيء

16.أيار.2019

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا ليست فرقة إطفاء ونحن غير قادرين على إنقاذ كل شيء، جاء ذلك في حديثه عن التصعيد بين إيران وأمريكا الأخير.

وقال بوتين أن على بإيران البقاء في الاتفاق النووي وعدم الخروج منه مهما كانت الظروف، لأنه بمجرد أن تتخذ إيران الخطوات الأولى للرد، ستعلن الدول الاوربية الانسحاب، وسينسى الجميع في اليوم التالي أن الولايات المتحدة كانت هي أصلا من بادر بتخريب الاتفاق، وسيتم إلقاء اللوم على إيران.

وأعرب بوتين عن أسفه لما يحصل لاتفاق إيران النووي، مشددا على أن روسيا ليس بإمكانها لعب دور "فرقة إنقاذ" على أساس دائم على الساحة العالمية.

وقال: " روسيا ليست فرقة إطفاء ونحن غير قادرين على إنقاذ كل شيء، خاصة ما لا يعتمد على إرادتنا بالكامل".

ويأتي كلام بوتين بعد أن تدخل في سوريا وساعد نظام الأسد الإجرامي على البقاء في السلطة، كما تدخل في فنزويلا والقرم، وسمح للإحتلال الإسرائيلي بضرب المصالح الإيرانية في سوريا، ولعب على نار الخلافات الكثيرة في الشرق الأوسط وخاصة الخليج العربي، والكثير من الأمور السيئة التي قامت بها فرقة إطفاء بوتين.

وبات الاتفاق النووي الإيراني الموقع بين إيران والسداسية الدولية عام 2015، مهددا بالانهيار، بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في مايو 2018، انسحاب بلاده أحاديا منه، وأمر بإعادة فرض العقوبات الاقتصادية على طهران والتي تم رفعها سابقا بموجب الاتفاق.

فيما أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية والدول الموقعة الأخرى، أن الاتفاق لا يزال فعالا ويجب الحفاظ عليه. وحاولت الدول الأوروبية المشاركة في الاتفاق وضع آلية تتيح الالتفاف على العقوبات الأمريكية ضد إيران لإنقاذ الاتفاقية.

في المقابل، علقت طهران مؤخرا جزءا من التزاماتها ضمن الاتفاق، ومنحت مهلة مدتها 60 يوما للموقعين الأروبيين (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) للتفاوض حول تنفيذ الاتفاق في المرحلة الحالية ومصيره مستقبلا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة