بعد احتجاز ناقلاتها.. بريطانيا تتوعد إيران برد مدروس وقوي

20.تموز.2019

توعد وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، بأن بلاده سترد بطريقة "مدروسة لكنها قوية" على قيام الحرس الثوري الإيراني باحتجاز ناقلة بريطانية، وحذر من أن طهران ستكون الخاسر الأكبر إذا تم تقييد حرية الملاحة.

ونقلت رويترز عن هنت أنه تحدث إلى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لمناقشة الوضع وإنه يتوقع أن يتحدث إلى نظيره الإيراني محمد جواد ظريف الذي قال إنه على متن طائرة حاليا. وأضاف أن "هذا غير مقبول تماما... سنرد بطريقة مدروسة لكن قوية".

وأضاف قائلا "لا نبحث خيارات عسكرية، بل عن طريقة دبلوماسية لحل الموقف... إذا تم تقييد حرية الملاحة فستكون إيران الخاسر الأكبر، من مصلحتهم حل هذا الموقف في أسرع وقت ممكن".

وكانت بريطانيا قد ذكرت أن إيران احتجزت مسدار والناقلة ستينا إمبيرو، وذلك بعدما غيرت السفينتان اتجاههما وتحركتا صوب الساحل الإيراني.

وأفادت كالة تسنيم الإيرانية للأنباء نقلا عن مصادر عسكرية بأن الحرس الثوري الإيراني لم يحتجز الناقلة مسدار التي تديرها شركة بريطانية وترفع علم ليبيريا في الخليج.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة