واشنطن تلوّح بعقوبات جديدة ضد إيران وحزب الله

14.كانون2.2019

متعلقات

عكست اللقاءات التي عقدها وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل في بيروت، اهتماماً أميركياً بالغاً بالاستقرار في لبنان، حيث تطرق هيل "إلى قلق الولايات المتحدة من أنشطة حزب الله المزعزعة للاستقرار في لبنان والمنطقة.

وقد ظهر من اللقاءات التي أجراها هيل مع مسؤولين لبنانيين، أن هناك "نفساً أميركياً جديداً في التعاطي مع إيران وحزب الله" يتسم بتصعيد إضافي ضد أنشطتها في المنطقة، بوصفها، أنها «مزعزعة للاستقرار في المنطقة».

وقالت مصادر لبنانية مواكبة للزيارة لـ«الشرق الأوسط»، إن هيل "أعرب عن قلق واشنطن من أنشطة إيران وحزب الله في لبنان وسوريا، مشيرة إلى أنه "بدا أن هناك تلويحاً بعقوبات جديدة على إيران وحزب الله ومن يمتّ لهما بصل"، في أحدث موقف تصعيدي أميركي ضد الحزب في لبنان، وتلويح بحزمة جديدة من العقوبات.

وقالت المصادر: «أبلغ هيل من التقاهم في معرض الحديث عن العقوبات الأميركية على إيران، أن طهران، بفعل العقوبات، تعاني من كساد في نفطها، حيث لا تستطيع أن تسوّق ثلثي إنتاجها من النفط».

وأشارت المصادر إلى واشنطن ستوجه دعوة إلى لبنان لحضور المؤتمر الدولي في بولندا المزمع عقده في 13 و14 فبراير (شباط) المقبل المختص ببحث ملف إيران، وأعلن عنه وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأسبوع الماضي، لافتة إلى أن المؤتمر «سيتضمن أكبر حشد عربي ودولي وإقليمي بوجه إيران وحزب الله».

وعقد السفير هيل في بيروت عدة لقاءات استهلها مساء السبت بلقاءٍ جمعه برئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط بحضور ابنه النائب تيمور جنبلاط، والوزراء مروان حمادة ووائل أبو فاعور وأكرم شهيب. كما التقى أمس الأحد قائد الجيش العماد جوزيف عون، ومدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم، قبل أن يلتقي عدداً من السياسيين وشخصيات حزبية مساء أمس في دارة النائبة والوزيرة السابقة نايلة معوض.

كما استقبل الرئيس اللبناني ميشال عون صباح اليوم في القصر الجمهوري، ديفيد هيل، ترافقه سفيرة الولايات المتحدة الاميركية اليزابيت ريتشارد ووفد من السفارة.

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة