شبيحة "حزب الله وحركة أمل" يكررون مهاجمة المتظاهرين وسط بيروت

25.تشرين2.2019

كرر أنصار ميليشيا "حزب الله" وحركة أمل (التي يرأسها رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري) ليل الأحد الاثنين مهاجمتهم للخيم التي نصبها المحتجون في ساحات وسط بيروت، وأقدموا على تحطيم بعض تلك الخيم في ساحة الشهداء ورياض الصلح، التي كانت تستضيف فعاليات وحلقات حوارات سياسية وثقافية، على مدى الأسابيع الماضية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يرتكب فيها موالو الحركتين المشاركتين في الحكومة، مثل تلك الأفعال التخريبية، فقد أقدموا الشهر الماضي أيضاً على تصرفات مماثلة، إلا أن المحتجين أعادوا لاحقاً نصب الخيم.

وعلى الطرف الآخر للمدينة، هاجم عشرات الشبان الموالين لحزب الله وحليفته حركة أمل تجمعاً للمتظاهرين الذي قطعوا طريقاً رئيسياً مؤدياً إلى وسط بيروت ليل الأحد الاثنين، بينما تدخلت قوات الأمن والجيش لمنع وقوع تصادم بين الطرفين.

ووصل عشرات الشبان سيراً على الأقدام وعلى دراجات نارية إلى جسر الرينغ، بعد وقت قصير من إقدام متظاهرين على قطعه، وردّ المتظاهرون بترديد النشيد الوطني اللبناني والهتاف بـ "ثورة، ثورة" و"ثوار أحرار، منكمل (نتابع) المشوار".

وكال المهاجمون الشتائم والإهانات للمتظاهرين والمتظاهرات، مرددين هتافات داعمة للأمين العام لحزب الله حسن نصرالله ورئيس البرلمان رئيس حركة أمل نبيه بري، بينها "بري، نصرالله والضاحية كلها"، بالإضافة إلى هتاف "شيعة شيعة" الذي كرروه مراراً.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة