الإرهابي حسن يطالب السوريين بالعودة الى بلادهم

01.تشرين1.2017
الارهابي حسن نصر الله - الأمين العام لميليشيا حزب الله اللبناني
الارهابي حسن نصر الله - الأمين العام لميليشيا حزب الله اللبناني


أكد الإرهابي "حسن نصر الله" الأمين العام لميليشيا حزب الله اللبناني،، أن نظام الأسد اعتمد على نفسه وعلى إيران وروسيا وفصائل المقاومة العراقية وألوية "المجاهدين" "افغانيين وباكستانيين" وايضا المقاومة في لبنان، وأضاف أنه لو لم يعتمدوا مساعدة هؤلاء "لكانت داعش موجودة وتتمدد"، في إشارة إلى أن نظام الأسد كان سيفشل دونهم.

 

ولفت نصر الله في اختتام مسيرة العاشر من محرم "ذكرى عاشوراء" التي جرت في الضاحية الجنوبية لبيروت،ان الذي غير الوضع في سوريا هو اعتماد نظام الأسد على نفسه وعلى حلفائه، مشيراً إلى أن "المشروع الحقيقي هو مشروع امريكا لتقسيم المنطقة".

 

وطالب نصر الله بعودة النازحين السوريين الى بلادهم، قائلاً "مصلحتكم الحقيقية ومستقبلكم وحياتكم هي في بلدكم، وأن تشاركوا في إعمار بلدكم"، مضيفاً "لا أحد يعمل على العودة الطوعية للنازحين، بإنتظار العودة الآمنة".

 

وأضاف "الشركات الكبرى في العالم وعندنا في لبنان بدأت تتجه أنظارها نحو سوريا"، مبديا استغرابه أن "البعض تحدث عن أن لبنان سيكون منصة أساسية لإعمار سوريا، في حين يرفضون التحدث مع المسؤولين السوريين"، واصفا الأمر بـ"عدم الإنسجام في القول".

 

ولفت نصرالله أن تنظيم الدولة بات في نهايته في العراق وسوريا والقضية مسألة وقت، مضيفاً "إسرائيل باتت قلقة لأن داعش يُهزم في سوريا".

 

وتابع نصر الله "بعد فشل مشروع داعش عادوا إلى مشروع تقسيم المنطقة والبداية من إقليم كردستان العراق"، معتبراً أن "القضية لا تتعلق باستفتاء أو بتقرير مصير بل بتقسيم المنطقة على أسس عرقية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة