16.تشرين1.2018 النشرات الساعية

حلب::
جرت اشتباكات متقطعة بين الجيش السوري الحر وقوات سوريا الديمقراطية على محور قرية السيد علي جنوبي مدينة مارع بالريف الشمالي، وقام الجيش الحر باستهداف معاقل "قسد" في قرى حربل وأم حوش بقذائف الهاون.

تتواصل الاشتباكات بين شبيحة آل بري وميليشيات كفريا والفوعة في مدينة حلب، حيث سيطر الأول على حي الميسر، وسط أنباء عن سقوط جرحى في صفوف الطرفين.

اختطفت مجموعة مسلحة مجهولة الهوية يوم أمس الطفل "أحمد طاهر مصطفى" البالغ من العمر 10 أعوام أثناء ذهابه الى المدرسة في مدينة عفرين بالريف الشمالي.


إدلب::
شهدت منطقة جبل الزاوية فجر اليوم الإثنين، توتراً شديداً على خلفية اقتحام هيئة تحرير الشام قرية عين لاروز وسط إطلاق نار كثيف أدى لمقتل رجل مسن بالإضافة لاعتقال 11 شخص، وقال مصدر من داخل "هيئة تحرير الشام" بأنها دخلت لاعتقال مطلوبين بقضايا خطف وابتزاز لمدنيين، وذكر المصدر أن أحد المخطوفين تمكن من الهروب ما كشف خيوط الجريمة، ما استدعى الهيئة للتدخل السريع للقبض على العصابة، ونشرت الهيئة صورا قالت إنها عبوات ناسفة ومتفجرات مجهزة للتفجير وتابعة لتنظيم الدولة.

تعرضت بلدة سكيك بالريف الجنوبي الشرقي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد دون وقوع أي إصابات بين المدنيين، وذلك في خرق متواصل لاتفاقية المنطقة منزوعة السلاح.

تمكنت فرق الهندسة من تفكيك عبوتين ناسفتين كانتا مزروعتين في سيارة مركونة داخل بلدة معرة حرمة بالريف الجنوبي.


ديرالزور::
تتواصل الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وتنظيم الدولة في مدينة هجين بالريف الشرقي، وسط غارات جوية من طائرات التحالف الدولي، كما ألقت الطائرات مناشير ورقية على مناطق سيطرة التنظيم تطالب فيها عناصر التنظيم بتسليم أنفسهم.

اشتعلت النيران في الأراضي الزراعية بمدينة هجين بالريف الشرقي بعد استهدافها من قبل التحالف الدولي بقذائف محملة بمادة الفوسفور الحارق.

أعادت "قسد" فتح معبر الصالحية الذي يربط مناطق سيطرتها بمناطق سيطرة قوات الأسد شمال مدينة ديرالزور بعد إغلاق دام قرابة الأسبوع.


الرقة::
أقامت "قسد" احتفالية بمناسبة مرور عام على سيطرتها على مدينة الرقة، حيث أغلقت الطرقات والمداخل في محيط المدينة ومنعت المدنيين القادمين من الدخول، فيما دخل رتل عسكري كبير مؤلف من200  سيارة باتجاه المدينة ربما لعمل عرض عسكري فقط، حيث كان الرتل يقل عناصر وموظفين تابعين لـ "قسد"، حيث تم جلبهم للمشاركة في الحفل.

انفجرت سيارة تقل بداخلها 4 أشخاص بالقرب من بئر الهشم بالريف الشمالي، ما أدى لمقتل كل من كان بداخلها، ولم تعرف أسباب الانفجار حتى اللحظة.

شهدت سماء حيي الرميلة والمشلب بمدينة الرقة تحليقا لطائرة بدون طيار بشكل دائري.


اللاذقية::
تعرضت مناطق سيطرة الثوار في جبل التركمان بالريف الشمالي لقصف مدفعي وبقذائف الدبابات من قبل قوات الأسد، وذلك في خرق متواصل لاتفاقية المنطقة منزوعة السلاح.


الحسكة::
انفجرت عبوة ناسفة استهدفت القيادي في وحدات حماية الشعب الكردية "علي شير" في ناحية الهول بالريف الشرقي، ما أدى لإصابته بجروح خطيرة.

بدأت قوات الحماية الشعبية بحفر أنفاق وخنادق بمحيط بلدتي المالكية ومعبدة بالريف الشمالي الشرقي.


السويداء::
تتواصل الاشتباكات بين قوات الأسد وعناصر تنظيم الدولة في منطقة الصفا بالريف الشرقي.

15.تشرين1.2018 أخبار سورية

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الإثنين، إن اتفاق سوتشي بشأن إدلب السورية، يسير وفق الخطة المرسوم له.

جاء ذلك في تصريح أدلى به أكار، قبيل مؤتمر صحفي بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع رئيسة الوزراء الرومانية، فيوريكا دانسيلا، بالمجمع الرئاسي التركي بأنقرة.

وأكد وزير الدفاع التركي أن بلاده ملتزمة بتعهداتها حيال اتفاق سوتشي بشأن إدلب.

وفي 17 سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحفي بمنتجع سوتشي عقب مباحثات ثنائية، اتفاقا لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام ومناطق المعارضة في إدلب.

ويعد الاتفاق ثمرة لجهود تركية دؤوبة ومخلصة للحيلولة دون تنفيذ نظام الأسد وداعميه هجوما عسكريا على إدلب، آخر معاقل المعارضة، حيث يقيم نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف من النازحين.

وزير الدفاع التركي، أكد أن التدريبات بين الجيشين التركي والأمريكي بهدف القيام بدوريات مشتركة في منبج السورية ستنتهي قريبا.

وقال إن الدوريات المشتركة في إطار خارطة طريق منبج بين البلدين تبدأ قريبا.

وفي 18 يونيو/حزيران الماضي، أعلنت رئاسة الأركان التركية بدء الجيشين (التركي والأمريكي) تسيير دوريات مستقلة على طول الخط الواقع بين منطقة عملية "درع الفرات" بريف حلب الشمالي، ومنبج.

ويتضمن اتفاق "خارطة الطريق" إخراج إرهابيي عناصر قوات الحماية الشعبية "واي بي جي" وحزب العمال الكردستاني "بي كي كي"، من منبج، وتوفير الأمن والاستقرار فيها.

15.تشرين1.2018 أخبار سورية

أعلن نائب رئيس الهيئة العليا للتفاوض "خالد المحاميد" اليوم الإثنين، استقالته من منصبه في الهيئة بعد سجال طويل واتهامات كبيرة وجهت للمحاميد بتسليم الجنوب السوري ورعاية مفاوضات المصالحة مع النظام وروسيا.

قال المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للتفاوض يحيى العريضي لـ ” القدس العربي” إن الهيئة بدورها قبلت استقالة المحاميد مرجحاً أن يكون السبب “الضغط” عليه في سبيل خروجه من الجسم السياسي.

ووفي وقت أكد "خالد المحاميد" استقالته من هيئة التفاوض السورية، رفض الحديث عن الأسباب التي دفعته الى تلك الخطوة، في وقت تحدثت مصادر عديدة عن مباحثات ضمن الهيئة لإقصائه.

وأشار المحاميد في اتصال مع “القدس العربي”، الى تجميده عضويته وعدم فاعليته خلال الفترة السابقة، وقال “انا جمدت عضويتي ولم اكن فاعلا وقدمت استقالتي. وسوف أخرج بتصريح رسمي”.

المحاميد، المقرب والمحسوب على الإمارات العربية المتحدة، عُرف عنه بأنه عراب اتفاق الجنوب السوري، الذي انتهى بتهجير المعارضة السورية من المنطقة لصالح النظام، ويعد “المحاميد” المتحكم الأبرز بالدعم المالي المقدم من الإمارات للفصائل المحلية في درعا، إذ كانت عملية تقسيمه تتم بحسب الولاء الخضوع للشروط، وفق مصادر مطلعة في المعارضة السورية.

15.تشرين1.2018 أخبار سورية

أطلق عدد من اللاجئين الفلسطينيين السوريين بمملكة تايلند، نداء استغاثة عبر مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، ناشدوا فيه المؤسسات الدولية وحقوق الإنسان والمجتمع المدني للتدخل من أجل وضع حد لمأساتهم ومعاناتهم والافراج عن المعتقلين في السجون التايلندية.

حيث يعاني فلسطينيو سوريا في تايلند من ظروف غاية في السوء نتيجة عدم معاملة الحكومة التايلندية لهم على أنهم لاجئين فارين من الحرب، بل كخارجين عن القانون في حال خالفوا قوانينها، هذا الأمر جعل الكثيرين منهم عرضة للاعتقال والسجن بتهمة "أنهم لاجئون" أو لانتهاء مدة تأشيراتهم أو إقامتهم.

ووفقاً لما نقلته مجموعة العمل التي استطاعت التواصل مع أحد اللاجئين الفلسطينيين السوريين، بالعاصمة التايلندية بانكوك، أن حوالي 50 شخصاً ما بين نساء وكبار في السن وشباب مهددين باحتجازهم في السجون التايلندية التي تعتبر من أسوء سجون العالم كما تم تصنيفه دولياً، بتهمة انتهاء مدة تأشيراتهم أو إقامتهم.

وكان عدد من المعتقلين اللاجئين الفلسطينيين السوريين المحتجزين في سجن بمملكة تايلند، أطلقوا نداء استغاثة يوم 10/ 7/ 2018 عبر مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، ناشدوا فيه المؤسسات الدولية وحقوق الإنسان والمجتمع المدني للتدخل من أجل الإفراج عنهم ووضع حد لمأساتهم.

ويعاني العشرات من اللاجئين الفلسطينيين والفلسطينيين السوريين المعتقلين في تايلند من ظروف اعتقال غاية في السوء، وذلك وفق ما نقلته مجموعة العمل التي استطاعت التواصل مع أحد اللاجئين الفلسطينيين السوريين، بالعاصمة التايلندية بانكوك، حيث أفاد أن حوالي 50 شخصاً ما بين نساء وكبار في السن وشباب، محتجزين في المركز الذي يرمز له بـ "IDC" بتهمة "أنهم لاجئون" أو لانتهاء مدة تأشيراتهم أو إقامتهم.

في السياق قال اللاجئ الفلسطيني السوري "إياد سليمان" المحتجز في سجن بمملكة تايلند، إن معاناة هجرته بدأت عندما دخل إلى الأراضي التايلندية عام 2013، بهدف مقابلة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وتقديم طلب هجرة لديها إلى إحدى الدول الأوربية.

ونوه إلى أنه وبعد انتهاء مدة تأشيرته السياحية بقي متخفياً ومتوارياً عن الأنظار ريثما تقوم المفوضية بتسفيره إلى إحدى الدول الأوربية، إلا أنه اعتقل يوم 9 – تشرين الثاني / نوفمبر الجاري بتهمة انتهاء مدة تأشيرته السياحية، وتم تحويله إلى أحد السجون التايلندية ".

بدوره أشار خلدون أحد اللاجئين الفلسطينيين في تايلند إلى أنه لدى تواصله مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وسؤاله عن وضعه القانوني، أخبرته أن جميع الملفات المتعلقة بفلسطينيي سورية قد توقف النظر بها حتى إشعار آخر، وأنها عاجزة عن تقديم أي مساعدة له، ولا تستطيع فعل أي شيء" لأن الحكومة التايلندية لا تعامل اللاجئين على أنهم لاجئين فارين من الحرب، بل تعاملهم كخارجين عن القانون في حال خالفوا قوانينها.

من جانبها طالبت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، جميع الجهات الحقوقية، ومنظمات حقوق الإنسان، والمؤسسات الرسمية الفلسطينية والعربية، والسلطات التايلندية، العمل على تسوية أوضاع اللاجئين الفلسطينيين السوريين القانونية، وإطلاق سراح اللاجئين الفلسطينيين المحتجزين في السجون التايلندية، ومعاملتهم وفق القوانين والأعراف الدولية التي تضمن كرامة وحقوق لاجئي الحرب.

وكان آلاف اللاجئين الفلسطينيين هاجروا مخيماتهم وتجمعاتهم في سورية، نحو الدول المحيطة، علاوة على توجه الآلاف منهم إلى أوروبا عبر مراكب الموت، أو مشياً على الأقدام عابرين دولاً عديدة، في محاولات منهم الحصول على الأمن والاستقرار واحترام إنسانيتهم التي فقدوها في غالبية الدول العربية وغيرها من الدول.

15.تشرين1.2018 أخبار سورية

قال المتحدث الرسمي باسم مجلس سوريا الديمقراطية، إن سبب تعثر المباحثات مع دمشق يعود إلى القيود المسبقة والحدود الضيقة التي رسمتها حكومة دمشق لهذا الحوار، ورفض "مسد" الاتهامات بوقوف قوى أجنبية وراء تعثر المباحثات، رداً على تصريحات وزير الخارجية في نظام الأسد وليد المعلم اليوم.

وجاء في بيان "مسد" أنهم دعوا الحكومة في دمشق لإبداء المزيد من المرونة للتوصل إلى صيغ وطنية للحل السياسي، لافتاً إلى أن تصريحات الوزير المعلم اليوم تؤكد عجز هذا الدستور عن استيعاب التغيرات، ونعتقد أن الدستور السوري الحالي بحاجة لمراجعة ونقاش وأنه يتجاهل المستجدات بعد سبع سنوات من الأزمة والتضحيات الكبيرة للشعب السوري من أجل التغيير.

وأضاف البيان أن "مسد" تعتقد أن أحد الأسباب التي أنتجت الأزمة في سوريا هو بقاء الدستور السوري دون مراجعة عميقة وعدم مراعاة هذا الدستور لطبيعة المجتمع السوري وتكوينه والتطلعات الديمقراطية للشعب في سوريا.

وأكد البيان بأن "مسد" لا تؤمن بالحل العسكري ولم تكن طرفاً في أي صراع مسلح مع حكومة النظام وأن قوات سوريا الديمقراطية هي قوات دفاعية تدافع عن نفسها ضد أي اعتداء، وأن لغة التهديد التي يلجأ إليها مسؤولون في حكومة النظام لا تخدم الحل في سوريا وتقوض التوجه نحو الحوار.

وكان اعتبر وزير خارجية النظام السوري، وليد المعلم، اليوم الإثنين، أن الفيدرالية مخالفة للدستور الحالي، وأن النظام يهدف للسيطرة على كامل التراب السوري، وذلك في مؤتمر صحفي عقده بدمشق عقب لقائه نظيره العراقي إبراهيم الجعفري.

15.تشرين1.2018 أخبار سورية

أدان فريق منسقو استجابة سوريا، كافة أعمال الاختطاف والتغييب القسري الذي تمارسه الفصائل العسكرية في مناطق الشمال السوري تحت حجج واهية وغير مقنعة للعاملين في المجال الإنساني، مؤكداً أن ممارسة الضغوط على المختطفين للإقرار بأعمال لم يقوموا بها تصنف ضمن الجرائم ضد الإنسانية.

وقال المنسقون في بيان اليوم، إن العديد من المختطفين وبعد تلفيق التهم إليهم يجبرون على دفع مبالغ مالية كبيرة للخروج من معتقلات الفصائل العسكرية عن طريق ذويهم أو المنظمات العاملين بها مما يسبب توقف البرامج والمشاريع في المنظمات.

وأكد أن الأفعال التي تقوم بها تلك الجهات العسكرية تندرج ضمن بنود عدم الشعور بالمسؤولية اتجاه المدنيين وحمايتهم وتوفير الرعاية لهم في الشمال السوري، داعياً كافة الفصائل العسكرية إلى احترام القانون الإنساني وحماية العاملين الإنسانيين والعمل على توقيع اتفاقية احترام القانون الإنساني وتجنيب المدنيين والعمال الإنسانيين عمليات الاستهداف.

وأشار المنسقون إلى أنهم يتابعون بقلق بالغ عمليات الخطف والاعتقالات بحق العاملين الإنسانيين في مناطق الشمال السوري من قبل بعض الجهات العسكرية في كل منطقة وكان آخرها اعتقال مدير مكتب منظمة عطاء في منطقة أطمة "صدام المجد" من قبل إحدى الفصائل العسكرية المسيطرة على المنطقة.

وأشار أيضاً إلى اختطاف مدير منظمة رؤيا في مدينة ادلب "رامي عبد الحق" منذ عدة أيام أيضا، كما أن المسعف في منظمة syria charity "علاء العليوي" لايزال مغيبا منذ أكثر من 27 يوما لدى إحدى الجهات العسكرية في مناطق سهل الغاب بريف إدلب.

وتزداد حالة الخلل الأمني تعقيداً في مدينة إدلب والريف المحرر، مع تصاعد عمليات الخطف والتصفية، واستمرار التفجيرات دون أي رادع، حتى داخل مدينة إدلب، في وقت تلاحق الأجهزة الأمنية للهيئة والإنقاذ مناشير النشطاء على مواقع الفيسبوك.